• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

بالتعاون مع مبادرة «أبشر»

جامعة الإمارات تنظم ورشة عمل للتعريف بمزايا القطاع الخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

نظم مركز التوظيف وشؤون الخريجين بجامعة الإمارات ورشة عمل موسعة بعنوان: (وظيفة أم حياة مهنية.. أنت تختار)، قدمها المحاضر علي الجابري (أخصائي أول استمرارية) بشركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة (جاسكو)، ضمن حملة مبادرة “أبشر” التي تهدف إلى تعزيز ونشر ثقافة الوعي بدور القطاع الخاص لدى طلبة الجامعة.

وتناول المحاضر الفرق بين الوظيفة والحياة المهنية، حيث بين للطلبة أن الوظيفة هي عمل أو مهمة تقوم بها للحصول على راتب في نهاية الشهر، أما المهنة فهي عمل يحتوي على الكثير من التحدي، وبالتالي ينتج عنه رضا وسعادة ذاتية عند الانتهاء من المهام المتعلقة بالمهنة. وبين “الجابري” المزايا التي يتمتع بها القطاع الحكومي والقطاع الخاص مع التركيز على أهمية القطاع الخاص والفرص المتاحة والمزايا المقدمة من هذا القطاع في صقل المهارات واكتشاف قطاعات اقتصادية لا متناهية ودخل غير محدود، بالإضافة إلى الشعور بالاستقلال الذاتي والشغف والإبداع في العمل، الأمر الذي لا يمكن أن يحققه الموظف المرتبط بوظيفة حكومية.

وأضاف المحاضر أن أسباب النجاح في المشاريع الخاصة هو الدخول والعمل في القطاعات الخاص لاكتساب الخبرات والتجارب في مجالات متعددة ودراسة كل التفاصيل الخاصة المشاريع قبل البدء بها.

كما تطرق “الجابري” إلى تجربة نجاحه في تأسيس شركة عطور محلية إماراتية (AJ Arabia) ومراحل تصميم أول عطر إماراتي يحمل مواصفات عالمية وبرائحة تجمع ما بين العطر الإماراتي والفرنسي، وخلال رحلة العمل التي استغرقت أربع سنوات في تحقيق حلم كان يراوده في صناعة عطر يحمل علامة تجارية إماراتية؛ راودته الكثير من الأفكار لتحقيق الحلم وترويج العطر بشكل عالمي ومحلي، فكان الدخول إلى مرحلة دراسة احتياجات السوق والمواصفات المطلوبة سبيله لذلك.

وأكد أنه بعد دراسة السوق المحلي والبحث عن منتج عطري يحمل علامة عالمية لم يجد ما يشفي بحثه، فكان التفكير بصنع عطر يصل إلى العالمية والترويج له هو أول أهدافي التي أسعى لها، لتبدأ مراحل تطبيق الفكرة بشكل عملي، كما تناول قصته في تصميم زجاجة العطر المستوحاة من جامع الشيخ زايد الكبير، وحالياً يعرض العطر في متاجر (هارودز) في لندن و(هاوس أوف فريزر) في أبوظبي.

من جانبها قالت مريم الكعبي - مدير مركز التوظيف وشؤون الخريجين - والمشرفة على مبادرة أبشر بالجامعة؛ إن المراحل السابقة كانت الأفضلية فيها للوظائف الحكومية ولكن الحال تغيرت اليوم، فطبيعة التخصصات والوظائف والأدوار تغيرت وأصبح القطاع الخاص هو الذي يمنح الأفضلية. (العين ـ الاتحاد )

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض