• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

التعادل يسيطر على لقاء رأس الخيمة والعربي

الذيد يطيح الفجيرة في مفاجأة «السابعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يناير 2017

عماد النمر (الذيد)

حقق الذيد واحدة من مفاجآت دوري الدرجة الأولى، بفوزه على الفجيرة بهدف دون مقابل، في المباراة التي أقيمت مساء أمس، بملعب الذيد، أحرز هدف المباراة الوحيد البرازيلي بيسبو في الدقيقة التاسعة، وبهذه النتيجة يرفع الذيد رصيده إلى 10 نقاط، ويتقدم للمركز الخامس، بينما تجمد رصيد الفجيرة عند 11 نقطة في المركز الثالث، وفي مباراة ثانية تعادل العربي مع ضيفه رأس الخيمة بهدف لمثله باستاد رأس الخيمة، بادر صاحب الأرض بالتسجيل عن طريق البرازيلي إليكسندر في الدقيقة 17، وأدرك العربي التعادل عن طريق إبراهيما دياكيتي في الدقيقة 88، وبهذه النتيجة يرفع رأس الخيمة رصيده إلى 5 نقاط تاركاً المركز الأخير للعروبة، بينما أصبح رصيد العربي 7 نقاط بالمركز السابع.

جاءت بداية الشوط الأول من مباراة الذيد والفجيرة هادئة، واستغرقت فترة «جس النبض» بين الفريقين ثماني دقائق، ولم ينتظر الذيد كثيراً ليكرم وفادة ضيفه، ومن خطأ دفاعي لمبارك حسن الذي أراد إعادة الكرة لحارس مرماه، يخطفها الإيفواري فين سيدرك الكرة ويمررها عرضية داخل منطقة الجزاء، للمنفرد بيسبو يسددها مباشرة داخل شباك الحارس أيوب عمر مسجلًا الهدف الأول للذيد في الدقيقة التاسعة.

حاول الفجيرة العودة سريعاً للمباراة، ويحصل على ركلة حرة أمام منطقة الجزاء، سددها ربيع علي أرضية حولها ماركوس بكعبه سهلة بين يدي علي النعيمي حارس الذيد، وتلوح فرصة أخرى للفجيرة من خلال هجمة منظمة، تصل الكرة إلى الروماني ميهاي، يلعبها لحظة خروج الحارس الذي ينجح في الإمساك بالكرة على مرتين.

ويحصل الفجيرة على ركلة حرة بجانب الراية الركنية، يلعبها مهاي يخرجها الدفاع إلى ركنية، ويواصل الفجيرة هجماته على مرمى الذيد، معتمداً على الكرات الطويلة، لكن دون تركيز، حيث لم تشكل هجماته خطورة كافية، في ظل التنظيم الدفاعي الجيد للاعبي الذيد، ما اضطر مهاجمي الفجيرة إلى التراجع لمنطقة الوسط من أجل استلام الكرة وبناء الهجمات.

ومن هجمة منظمة للفجيرة، يمرر البرازيلي ماركوس كرة بينية إلى وليد محمد داخل منطقة الجزاء، لكن الدفاع يبعد الكرة إلى ركنية، وتشهد الدقائق الأخيرة هجوماً مستمراً من الفجيرة، وتصل كرة خطرة إلى ربيع علي على حدود منطقة الجزاء يسددها خارج المرمى، بعدها يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني يجري المدرب جمال حاجي أول تغيير في صفوف الفجيرة، بنزول ياسر مطر بدلاً سعيد راشد، في محاولة منه لتنشيط منطقة الوسط التي تأثرت بشدة بسبب غياب حسن معتوق بداعي الإصابة، ومن ركنية للفجيرة يلعبها ماركوس تصل الكرة إلى مسعود حسن يسدد مباشرة في الشباك من الخارج، وينشط الفجيرة وتظهر خطورة هجماته على مرمى الذيد، ويجري محمد سعيد الطنيجي مدرب الذيد بالتغيير الأول، بنزول عبد الله عيسى بدلاً من من عبد العزيز الطنيجي لزيادة فعالية الوسط، ويجري الفجيرة التغيير الثاني بنزول مهند الكعبي بدلاً من ماركسو، ويواصل الذيد التكتل الدفاعي الناجح في مواجهة هجمات الفجيرة، وكاد «الذئاب» أن يسجل هدف التعادل، حينما حاول المدافع محمد الرئيسي إبعاد الكرة من أمام مرماه، لترتطم بجسد ربيع علي مهاجم الفجيرة، وتصطدم بالعارضة.

ويرد الذيد برأسية من سالم القايدي تمر بجوار المرمى، ويسدد وليد اليماحي كرة بعيدة المدى، لكن حارس الذيد يسيطر عليها بسهولة، ويلعب عصام هاشل بدلاً من كابتن الذيد سالم القايدي، ويسدد ربيع علي كرة قوية في أحضان الحارس، وقبل ربع ساعة من نهاية اللقاء يدفع المدرب جمال حاجي بالمهاجم محمد نصر، من أجل تعزيز هجوم الفجيرة، ويسدد مهند خميس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، في أحضان حارس الذيد، وتظهر خطورة الفجيرة في الدقائق الأخيرة، وكاد محمد ناصر أن يدرك التعادل من كرة بينية، أرسلها ربيع علي داخل منطقة الجزاء، تمر من أمام اللاعب الذي يفشل في التعامل معها وسط دهشة الجميع، وأشرك مدرب الذيد محمد الطنيجي، محمد القايدي بدلاً من بيسبو من أجل تعزيز المنظومة الدفاعية للحفاظ على النتيجة في الدقائق الباقية من زمن المباراة، ويسدد مهند خميس كرة صاروخية يخرجها حارس الذيد ببراعة إلى ركنية، ويكرر الحارس براعته في إبعاد رأسية لمحمد ناصر، ويسدد ياسر مطر كرة من على حدود منطقة الجزاء لكنها تعلو المرمى، ويحاصر الفجيرة الذيد في نصف ملعبه، ويضغط بكل لاعبيه، إلا أن دفاع الذيد بقيادة حمدي المبروك كان في قمة درجات التركيز ومن خلفه الحارس المتألق علي النعيمي، ويطلق الحكم بدر ناصر صافرة نهاية اللقاء بفوز الذيد بهدف دون مقابل للفجيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا