• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

مبان من دون إسمنت في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

غزة (إينا)

الحاجة إلى بديل يأوي المشردين في أسرع وقت وبشكل مؤقت إلى حين إعمار غزة يحتاج إلى اختراع من «بنت بيئتها»، على حد وصف المهندس المعماري في قطاع غزة عماد الخالدي، الذي استحدث منظومة جديدة بديلة عن البناء التقليدي من دون استخدام ذرة إسمنت أو حديد أو حصمة، أو من بعض مواد البناء اللازمة غير المتوافرة.

وقال الخالدي، إن الفكرة بدأت عام 2008 بعد ظروف الحصار وحاجة الناس للبناء، والتي دفعته للبحث عن حلول بديلة من التربة نفسها. وأضاف «اكتشفت أن غزة غنية بمادة الكركار الأحمر، والتي يمكن أن تحل محل الإسمنت كمواد رابطة».

وأوضح «بعد الفحص المخبري الذي استمر لـ 6 شهور، كانت النتائج تشير إلى قوة الطوبة وتحملها للظروف المناخية والعوامل المختلفة، حيث إن إنتاج الطوب المبدئي الذي كان قياس قوته يصل إلى 32 بارا وهو أمر جيد، قد وصل قياس قوته بعد فحصه بشهرين إلى 60 بارا، أي أنه ازداد صلابة».

وقال، إنه بعد إنتاج أول مبنى كعينة على مساحة 100 متر باستخدام الطوب المحسن في البناء بنظام الحوائط الحاملة والأقواس والأقبية، التي لا تحتاج إلى قصارة، قام بإجراء جميع أنواع الاختبارات على المبنى كالحريق داخله وإطفائه بمياه خراطيم الدفاع المدني، بالإضافة إلى تركه عاماً كاملاً بمرور موسم الأمطار، ونقع السطح بنحو 20 سم من المياه، حيث نجحت هذه العينة في المرور بجميع هذه الاختبارات.

وشدد على أن هذا المنتج لا يطرحه بديلاً عن دخول مواد البناء التقليدية، كالإسمنت وغيرها، لكنه بديل عن الخيام التي لا تتحمل الرياح وبديل عن «الكرفانات» المكونة من الصفيح كاملةً، والتي تكون شديدة الحرارة صيفاً، شديدة البرودة شتاءً، ويمكن للماء أن يتسرب داخلها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا