• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تنفيذاً لتوجيهات ومبادرات رئيس الدولة

افتتاح «المعهد الطبي» في إقليم خيبر بختونخوا الباكستاني بتكلفة 6 ملايين درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

تنفيذاً لتوجيهات ومبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بدعم القطاع الصحي في جمهورية باكستان الإسلامية، أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان افتتاح «المعهد الطبي» في منطقة سيدو شريف في إقليم خيبر بختونخوا الباكستاني، بتكلفة إجمالية بلغت 5,927 مليون درهم (1,615 مليون دولار).

افتتح المعهد الفريق أول راحيل شريف رئيس أركان الجيش الباكستاني، بحضور عيسى عبدالله الباشه النعيمي سفير الدولة لدى باكستان، وعبدالله خليفة الغفلي مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان. وحضر حفل الافتتاح، أعضاء السلك الدبلوماسي في سفارة الدولة في باكستان، وإدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، بجانب عدد من قادة الجيش الباكستاني، وكبار المسؤولين في الحكومة المحلية في إقليم خيبر بختونخوا، وعدد من زعماء القبائل، وأهالي المنطقة، وأولياء أمور الطلبة الدارسين في المعهد. بدأت مراسم الاحتفال بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية الخاصة من قبل الفريق أول راحيل شريف قائد الجيش الباكستاني، يرافقه عيسى عبدالله الباشه النعيمي وعبدالله خليفة الغفلي. وتوجه الجميع بالدعاء لدولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على هذه المكرمة التي تشكل إضافة مهمة وضرورية في تحسين وتطوير القطاع الصحي في إقليم خيبر بختونخوا. وصافح راعي الحفل وكبار الضيوف الكادرين الإداري والتعليمي للمعهد، وهنأهم بافتتاح هذا الصرح التعليمي الطبي الحديث.

جولة تفقدية

وتفقد رئيس أركان الجيش الباكستاني والضيوف مباني ومنشآت المعهد والقاعات التعليمية والمختبرات العلمية والمتحف التعليمي والمكتبة واستمع خلال الجولة إلى شرح مفصل عن مرافق المعهد والإمكانيات التعليمية الحديثة التي تم تجهيزه بها.

وقدم مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان نسخة من كتاب «روح التضامن» إلى الفريق أول راحيل شريف بمناسبة افتتاح المعهد وتم أخذ الصور التذكارية مع الطاقم التعليمي والإداري للمعهد. وقال الغفلي في تصريح له بهذه المناسبة إن هذا المشروع يأتي ضمن المشاريع الصحية التي ينفذها المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان لدعم أبناء الشعب الباكستاني تنفيذا لتوجيهات ومبادرات صاحب السمو رئيس الدولة. وأوضح أن المشاريع الصحية جميعها تم تصميمها وتنفيذها وفق أرقى المواصفات العالمية وتزويدها بجميع الأجهزة والتجهيزات الطبية والفنية الحديثة ما يعزز قدرتها على تقديم خدمات صحية متطورة ومتكاملة وذات جودة عالية لأبناء وسكان المناطق التي أقيمت فيها.

وأضاف أن المعهد يركز في منهجه التعليمي والتدريبي على مجالات الصحة العامة والصيدلية وطب الأسنان وعلم الأمراض والجراحة ورعاية الأطفال والعلاج الطبيعي وعلم التخدير والطب الإشعاعي، وطب القلب والطب النفسي، والمعدي والغسيل الكلوي، وطب العيون، والحوادث والطوارئ، وعلم وظائف الأعضاء الحيوية العصبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض