• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أول فيلم إماراتي في «مهرجان الكاميرا العربية»

خالد علي: «الليلة» ينقل حياتنا وخاصيتنا إلى العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 أغسطس 2016

ظافر جلود (دبي)

يشارك الفيلم الإماراتي «الليلة» في مهرجان الكاميرا العربية في روتردام الهولندية، وهو أول فيلم سينمائي إماراتي يشارك في هذا المهرجان الدولي الذي يحتضن العديد من الأفلام العربية في الداخل، وكذلك أفلام المخرجين العرب في المهجر، ويشرف عليه المخرج السوري المقيم في هولندا روج عبد الفتاح.

يقع الفيلم في 50 دقيقة، وهو سيناريو وإخراج الفنان خالد علي، وكان أول عرض له في مهرجان دبي السينمائي الدولي 2013، كما فاز بمبادرة «روح دبي»، وشارك في مهرجانات سينمائية عربية.

يقول المخرج خالد علي لـ «الاتحاد»: مشاركة الفيلم في هذا المهرجان فرصة مهمة للسينما الإماراتية، خاصة أن حبكة الفيلم تدور حول عادات وموروث الأسرة الإماراتية، وهو ما ينقل حياتنا وخاصيتنا إلى العالم، كون فيلم «الليلة» قصة بسيطة، فيها عمق إنساني دافئ تعيشه أسرنا، دون أن تؤثر عليها أعمدة الزجاج والإسمنت، بل نرى زجاجها الخارجي مرآة تنعكس عليها حقائق فطرتنا البسيطة».

ويضيف مخرج «الليلة» الحائز على الجائزة الأولى عن فيلمه «الغواص والقرش» في تونس، والسادس على مستوى العالم في مهرجان انتيب بفرنسا: «الفيلم يقدم بيتاً صغيراً، تسكنه أسرة قلوبها قادرة على استيعاب مبادئ أكبر من أن تمحوها عمائر، وأجمل من أن يغيّب هويتها تسارع الزمن، يحافظون على موروثاتهم، وينتظرونها ويستعدون لممارسة الفرح والعطاء في «حق الليلة»، حيث تظهر تفاصيل الجيرة وتراحم الأهل».

ويستطرد: في فيلم «الليلة» قصة الحقيقة التي لا بد أن يعرفها من يصبو للعيش في مدينة دبي الآسرة، بسطاء طيبون قريبون، اجتماعيون، لكننا أيضاً مثقفون نستوعب المدنية بتعقل، من دون أن نشوه مفهوم ذواتنا، وذلك الطريق الذي يربط بين ديرة وبر دبي، ما هو إلاّ ما نستحق، لأننا مازلنا نعبأ بالماضي ونركن عليه أسس الحاضر، كما سنمد به مستقبلنا، إنه مشهد من حب لعطاء، ومن ابتسامة لحزن لا تغيّره الرفاهية، وفقد لا يعوّضه إلّا الصّبر، ومن تساؤلات طفولية إلى إجابات لا يستطيع تفسيرها إلا من عاش على هذه الأرض بذاتها، وشهد المدنية مذ كانت حلماً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا