• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المعرض السنوي لجمعية الإمارات للفنون التشكيلية

«سفينة نوح» تصل الختام وتكرم الفنانين والرعاة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 أغسطس 2016

إبراهيم الملا (الشارقة)

احتضنت قاعة (واسط) بفندق الشيراتون بالشارقة مساء أمس الأول فعاليات الحفل الختامي لمعرض جمعية الإمارات للفنون التشكيلية السنوي، الذي أقيمت دورته الرابعة والثلاثين برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. حمل المعرض عنوان «سفينة نوح» وتوزعت مقتنياته في كل من متحف الشارقة للفنون، ومنارة السعديات بأبوظبي.

وألقى ناصر عبدالله رئيس جمعية الإمارات للفنون التشكيلية كلمة احتفائية بالفنانين والجهات الراعية للمعرض، مشيداً بدور المؤسسات والهيئات الثقافية المساهمة في إنجاح فعاليات المعرض، وإيصال رسالته المعرفية لشريحة واسعة من الجمهور في مختلف مناطق الدولة، وقال عبدالله:«لقد تشرفنا في معرض«سفينة نوح» بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المعرفة، حيث افتتح فرع المعرض المقام بمنارة السعديات في أبوظبي».

وذكر أن المعرض السنوي للجمعية انطلق بداية في العام 1980 ويعد من أعرق وأقدم المعارض الفنية في الإمارات والخليج العربي. وقال: «إن الثقافة هي ناتج بشري يوثق لحياة الإنسان وتفاعله مع محيطه، وهي ما يبقى ليبرهن على وجود الحضارة، كما هو الحال مع جميع الحضارات القديمة التي لم يبق منها غير المنتج الثقافي والفني».

مضيفاً: «ومن هنا تأتي أهمية الفنون التشكيلية التي تعد من أبرز منتجات الحضارة الإنسانية، وذلك لطبيعتها الملموسة، والقدرة الفعلية على إبصارها، كما أن الصورة أصبحت في زمننا هي الأداة الرئيسية للتواصل بغض النظر عن اللغة المنطوقة».

وأشار عبدالله خلال كلمته إلى أن الفنون التشكيلية والبصرية باتت لغة عالمية يمكن للجميع أن يدركها، وأوضح قائلاً: «ومن هنا فإن المشتغلين بالفنون التشكيلية هم بناة حضارة أيضاً، وأن الفنانين هم أصحاب لغة جديدة يمكن للعالم أجمع أن يفهمها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا