• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

من ابتلاءات الأمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

لم يبتل أي وطن في العالم كما ابتليت أوطان العالم العربي بما يسموا بالطليعيين الذين يتنقلون بين الأواني والموائد، عارضين بضاعتهم لمن يدفع أكثر، متنقلين بين الأحزاب من اليمين إلى أقصى اليسار والعكس صحيح.

ولا عذر لهم بأنهم كانوا مغلوبين على أمرهم كبقية أفراد المجتمع.

فتراهم يكيلون المديح لدكتاتور قتل وشرد أكثر من نصف شعبه. ويذمون حكاما يخدمون شعوبهم كدول الخليج مثلا ويصفونهم أيام التحرر الوطني بالرجعيين وما شابه ذلك، ثم ينتكسون ببلدانهم، ويلجؤون بعد ذلك لتلك الدول التي كانوا يصفونها بالرجعية. لذلك من الأفضل وصفهم بالمتحولين كما في سلسلة الافلام الأميركية”أكس مين”.

ولن تقوم لهذه الفئات ممن تعتبر نفسها من”الطليعيين” أي قائمة طالما أنهم يكتبون لمن يدفع أكثر ومتواجدون كالطفيليين على كل الموائد.

د. صالح القينحي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا