• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تضم 1160 سريراً في الدولة

مبادرات رئيس الدولة تنشئ منظومة من 6 مستشفيات في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يناير 2016

دبي ـ (الاتحاد)

في إطار مشاركة مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» في معرض الصحة العربي الذي يعقد من 25 إلى 28 يناير الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، تم الكشف عن خطة المكتب الطبي في وزارة شؤون الرئاسة لإنشاء منظومة متكاملة تتضمن 6 مستشفيات عامة وتخصصية في مختلف إمارات الدولة، تعمل بالتكامل مع الوزارات والهيئات الحكومية لتقديم خدمات صحية متكاملة وفقاً لأعلى المواصفات العالمية وتلبي حاجة المواطنين والمقيمين في الدولة.

وذكر وكيل الوزارة ومدير عام المكتب الطبي حسن أحمد العلكيم الزعابي أن المكتب الطبي خلال الدورة الحالية للمعرض، يهدف إلى زيادة وعي المجتمع المحلي بالمنظومة العلاجية المتكاملة الراقية والمتخصصة التي يسعى صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» ومن خلال مبادرات سموه إلى تنفيذها في الدولة، والتي قرر أن تضم نحو 1160 سريراً في 6 مستشفيات موزعة في إمارات الشارقة، وعجمان، وأم القيوين، ورأس الخيمة، والفجيرة، والتي عند اكتمالها في عام 2018 تحدث نقلة نوعية في الخدمات التي تقدم لأبناء الدولة والمقيمين بالتعاون مع الوزارات والهيئات الحكومية الأخرى العاملة في هذه الإمارات.

وأشار العلكيم إلى أن هذه المشاريع تنفذ ترجمة لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، «حفظه الله» الذي أمر بتوفير أعلى مستويات الرفاه لأبناء الدولة، مثمناً دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الحثيثة والمستمرة التي يوليها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لمشاريع وبرامج مبادرات رئيس الدولة، ما كان له أكبر الأثر في سير المشاريع التنموية العمرانية وإنجازها بالوقت المحدد.

وأعرب عن تقديره للدور الكبير الذي قام به معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، رئيس لجنة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، ورئيس مجلس إدارة المكتب الطبي، على متابعته الحثيثة، وتوفير كل ما يلزم لإنجاز المشاريع على أكمل وجه، لتحقيق كامل الأهداف المحددة للمستشفيات ولمبادرات صاحب السمو رئيس الدولة لتقديم الخدمات للمرضى وفقاً لأحدث البروتوكولات والممارسات العالمية المطبقة في المجال الطبي.

ولفت إلى أن مستشفى خليفة العام في أم القيوين، ومستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة، قد أصبحا الآن واقعاً ملموساً وصرحين طبيين مميزين حيث بات مستشفى خليفة العام في أم القيوين علامة متميزة في مجالات الرعاية الصحية الخاصة بالنساء والولادة والأطفال والمسالك البولية والجراحات العامة، ومستشفى خليفة التخصصي في رأس الخيمة من أهم المراكز العلاجية التخصصية في منطقة الخليج نتيجة للإنجازات الكبيرة في عامه الأول.

وأكد أن مبادرة سموه بإنشاء مستشفى خاص بالإصابات والحوادث في إمارة الشارقة، وقد خصص 133086 متراً مربعاً للمستشفى والمرافق التابعة له.

وأضاف أنه ولإكمال مسيرة التنمية فإن المبادرات تقوم حالياً بتنفيذ مشروع مستشفى خليفة المركزي في إمارة الفجيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض