• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قمة الجولة الأولى

ليفربول يصدم أرسنال في موقعة «السبعة المثيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 أغسطس 2016

لندن (أ ف ب)

أسقط ليفربول مضيفه أرسنال 4-3 في موقعة القمة التي جمعت بينهما أمس في المرحلة الأولى من الدوري الإنجليزي بعد مباراة مثيرة.

وسعى أرسنال، وصيف بطل الموسم المنصرم، للإنهاء على منطقة خصمه منذ البداية، وسدد الويلزي آرون رامسي كرة قوية أمسكها حارس ليفربول البلجيكي سيمون مينيوليه (6). ولم تحفل المواجهة الحدث بفرص واضحة حتى حملت الدقيقة 28 معها بشائر التقدم لنجوم أرسنال الذين نالوا ركلة جزاء إثر تعرض تيو والكوت للعرقلة داخل المنطقة المحرمة من قبل المدافع الإسباني ألبرتو مورينو، لكن الحارس مينيوليه تصدى ببراعة فائقة للركلة التي نفذها والكوت بنفسه. وكفر والكوت (27 عاما) سريعا عن ذنبه، إذ استفاد من تلكؤ دفاعات ليفربول وسدد كرة زاحفة سكنت الشباك (30). وأدرك ليفربول التعادل من ركلة حرة مذهلة حملت توقيع البرازيلي كوتينيو (45+1).

ولم تمض 4 دقائق على بداية النصف الثاني حتى تمكن الزوار من خطف الأسبقية 2-1 عبر آدم لالانا الذي «روض» كرة عرضية على صدره وسددها داخل شباك التشيكي بيتر تشيك حارس أرسنال.

وكان لهذا الهدف مفعول السحر على لاعبي ليفربول، إذ صالوا وجالوا داخل المستطيل الأخضر في ظل ضياع رجال المدرب الفرنسي أرسين فينجر، ما سمح لهم بخطف هدف ثالث عبر كوتينيو (56).

ولم يقف تألق الزوار عند ذاك الحد، إذ توغل السنغالي ساديو مانيه على الجانب الأيمن، وسدد كرة رائعة سكنت الزاوية العليا لمرمى تشيك هدفا رابعا (63).

ومثله فعل البديل أليكس أوكسلايد تشامبرلاين الذي ضرب دفاعات أرسنال على الجهة اليسرى وسدد الكرة داخل الشباك مقلصا الفارق (64). ودفع مدرب ليفربول الألماني يورجن كلوب بمواطنه ايمري جان بدلا من كوتينيو المصاب (69).

وبلغت الإثارة ذروتها حين سجل كالوم تشامبرز هدفا ثالثا لصالح أرسنال (75) معيدا الأمل الى فريقه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا