• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

مطبخ النجوم..

«الهريس».. تخصص خالد الظنحاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مايو 2018

أشرف جمعة(أبوظبي)

الجانب الآخر من حياة الأدباء والشعراء الذين حققوا إنجازات ملموسة في الساحة الإبداعية لا يعرفه الكثير من الناس خصوصاً أن مثل هؤلاء المبدعين لديهم اهتمامات أخرى قد لا تكون معلنة لكنها تشغل حيزاً مهماً في حياتهم والشاعر خالد الظنحاني لديه هوايات متعددة يمارسها في أوقات الفراغ وفي أثناء الإجازات القصيرة والطويلة ومنها دخوله المطبخ لطهي بعض الأطعمة التي يحبها وتنشط هذه الهواية لديه في رمضان خصوصاً أنه يحرص على تناول بعض الأطعمة الشعبية على مائدة الإفطار مثل الهريس وأنه يجد نفسه في أحيان كثيرة وجهاً لوجه مع أدوات الطبخ التي تضعه أمام تجربة مختلفة.

ويقول الظنحاني: على الرغم من الأجواء التي أعيشها فيها في رمضان والتي تجعلني أكثر اقتراباً من الأهل والأصدقاء والجيران لكن الشهر الكريم لا تخلو أيامه من المجازفات التي تجعل للأيام طعماً آخر وهو ما يجعلني أجرب في بعض الأحيان دخول المطبخ من باب الفضول واكتشاف هذا العالم الزاخر بالمفاجآت والذي يحتاج إلى موهبة ومهارات عالية.

وأوضح أن الطعام الذي يبلغ ذروة الإعجاب لا بد من أن يكون وراءه طباخاً ماهراً وأنه حين يدخل المطبخ يضع في ذهنه التفوق ومحاولة إجادة الصنف الذي يعمل على طهيه وكونه يفضل الهريس فإنه يستغل بعض الظروف التي تسمح له بقضاء وقت ممتع داخل المطبخ وهو يستمع إلى آيات الذكر الحكيم فيشرع في تجهيز مفردات الهريس وهو في حالة من التركيز الشديد حتى لا ينسى شيئاً.

ويؤكد أنه في البداية كان يحتاج إلى بعض المساعدات داخل المطبخ لكنه تجاوز هذه المرحلة وأصبح لديه الكفاءة في أن يجهز بعض الوجبات المفضلة لديه في الإفطار والسحور ويرى أن شهر رمضان يجدد الحياة ويجعل المرء يعيش أجواء مختلفة مع العبادة والروحانيات ومن ثم المحافظة على العادات والتقاليد وكذلك ممارسة بعض الهوايات المفضلة وأنه يعيش كل هذه الأجواء بين الأهل والأقارب والجيران والأصدقاء ولا ينفصل في الوقت نفسه عن حياته الإبداعية وهوياته الشخصية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا