• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اعتقال 4 من «الإخوان» بحوزتهم صور لمنزل منصور في القاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

تمكنت قوات الأمن المصرية أمس من ضبط خلية إرهابية تضم 4 عناصر من «الإخوان المسلمين»، بحوزتهم منشورات وأجهزة كمبيوتر وصورا لمنزل الرئيس عدلي منصور بمدينة 6 أكتوبر، ومقاطع فيديو لمسيرات وأعمال عنف. وكشفت تحريات المباحث أن الموقوفين يشاركون ويحرضون على التظاهرات وأعمال الشغب. في وقت أبطل خبراء المفرقعات في وزارة الداخلية المصرية مفعول عبوة ناسفة بكلية الزراعة في جامعة الأزهر، وقالت الوزارة في بيان «إنه بمتابعة الحالة الأمنية بمناطق جامعة الأزهر عثرت قوات الأمن المركزي على عبوة محلية الصنع حال تمشيطها المناطق بكلية الزراعة جامعة الأزهر»، وأضافت أن فرق المفرقعات قامت على الفور بالتعامل معها وإبطال مفعولها.

وقالت مصادر أمنية إن مؤيدا لـ«الإخوان» قتل في اشتباكات بين مؤيدي الجماعة وأهالي في قرية الخياطة بمحافظة دمياط خلال احتجاج على حكمين بإعدام مئات بينهم المرشد العام للجماعة، وأوضحت «أن المناوشات استمرت حتى الساعة الثانية صباحا وقام على اثرها مجهولون بإطلاق الأعيرة النارية مما أدى إلى مصرع شاب يدعى عبده علي فرحات نجار من القرية بطلق ناري حيث تم نقل الجثة إلى مستشفي دمياط التخصصي». وذكرت المصادر أن قوات الأمن ألقت القبض على ثلاثة من مؤيدي الإخوان وبحوزتهم سلاحين ناريين خلال حملة أمنية بالقرية لضبط عدد من مؤيدي الجماعة المطلوبين في قضايا وصادر بحقهم قرارات ضبط وإحضار من النيابة لتحريضهم علي العنف وإثارة الشغب والانضمام لجماعة محظورة.

إلى ذلك، استعرض مجلس الوزراء برئاسة إبراهيم محلب في اجتماعه الأسبوعي أمس تطورات الأوضاع الداخلية والموقف الأمني، حيث أشاد بالضربات الأمنية الاستباقية التي لا تزال تتوالى من قبل رجال الشرطة ضد الأوكار الإجرامية والبؤر والخلايا الإرهابية، مما كان له أثر كبير في تجنيب البلاد مخاطر عمليات إرهابية خسيسة. وأكد المجلس الدعم الكامل لوزارة الداخلية في جهودها الحثيثة لتعزيز الأمن ومواجهة قوى التطرف والإرهاب، مشيرا إلى التحسن الملحوظ في نظرة دول العالم وتقييمها لما يجرى في مصر، بعدما أدركت تلك الدول خطورة العمليات التي يقوم بها أنصار جماعة الإخوان الإرهابية. ورحب بقرار المحكمة الجنائية الدولية التي وجهت بحفظ الشكاوى المقدمة من جماعة «الإخوان». (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا