• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عدد كبير من الرماة تأثروا بـ«الميدان»

سعيد بن مكتوم: الأطباق مغشوشة وتطير إلى الأرض وليس عالياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

شدد الرامي الشيخ سعيد بن مكتوم على أنهم قدموا كل ما يملكون من جهد في الأولمبياد، والحقيقة أنه جهز نفسه قدر المستطاع، والمسابقة بها عدد كبير من الرماة الذين تأثروا بالميدان مثله، وخرج أبطال لهم وزنهم من المنافسات ولم يتأهلوا إلى الأدوار النهائية.

وقال: الأطباق كان فيها «غش»، فقد تأخرت في الحضور إلى البرازيل، من أجل عمل تعديلات على السلاح، وعندما شاركت في المسابقة الرسمية وجدت أن الأطباق تطير في اتجاه الأرض وليس إلى أعلى كما تدربنا، وهو ما أثر بالسلب عليَّ وعلى رماة آخرين، ولم يكن هناك فارق بيني وبين البطل الأولمبي الذي يسبقني في الترتيب سوى طبق واحد.

وأضاف: السلاح الذي لعبت به كان فيه خلل ولكنه بسيط، والمفروض أنه لا يؤثر في الأداء، فقد شاركت به في الدورة الأولمبية المصغرة في البرازيل أبريل الماضي، والأولمبياد البطولة الثانية، وسجلت في البطولة المصغرة 113 هدفاً، وفي الأولمبياد 118 هدفاً، فيما لم أخطئ خلال التدريبات الأخيرة في دبي، وقبل الحضور إلى ريو، ولو أنني سجلت طبقاً واحداً إضافياً في كل جولة، لكنت ضمن الرماة الستة في النهائي، والمشكلة أنني ضبطت السلاح على أنه يضرب على ارتفاع الطبق، فيما أن الماكينات تضرب الأطباق في مستوى أدنى، وهذه أمور فنية دقيقة في الرماية.

وأشار الشيخ سعيد بن مكتوم الذي شارك في 5 دورات أولمبية، إلى أن هناك اختلافاً بين الأولمبياد وبقية البطولات سواء على المستوى العالمي والقاري وعددهم كبير، والأولمبياد لو خسرتها تنتظر 4 سنوات، بعكس بطولات العالم وآسيا، وشارك 32 رامياً، في الإسكيت، وهو عدد أقل من بطولة العالم، إلا أنهم نخبة رماة العالم.

وشدد الشيخ سعيد بن مكتوم على أن نظام النهائيات فيه ظلم كبير للمتأهلين، خصوصاً أن اللوائح تحذف كل ما حققه الرامي في الدور التمهيدي، ويبدأ من «الصفر»، مثلما تجري 40 كيلومتراً، حتى تنافس على 100 متر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا