• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بروفايل

مانشيني.. رحيل مبكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 أغسطس 2016

مراد المصري (دبي)

جاء قرار رحيل الإيطالي روبرتو مانشيني عن إنتر ميلان مبكراً، وذلك قبل ضربة البداية للموسم الجديد، حينما أوضح المدرب عدم رضاه عن الإدارة الحالية، ورفضه لسوق الانتقالات الذي يقوم به الفريق، فيما جاء الرد سريعاً من إدارة الإنتر بفتح المفاوضات واستقطاب المدرب الهولندي دي بوير، ليحزم مانشيني حقائبه ويغادر بانتظار إكمال الموسم مع فريق آخر.

ويعتبر مانشيني من أكثر المدربين الذين نالوا اهتماماً من ماسيمو موراتي رئيس الإنتر السابق، الذي استعان به سابقاً وحقق معه ألقاباً محلية عديدة، ثم عاد وأوصى به الموسم الماضي من أجل رفع مستوى الفريق، لكن تقلُّص صلاحيات موراتي، واستحواذ توهير الرئيس الجديد وشركائه على جميع الأمور داخل أروقة الإنتر، جعلت من مانشيني رجلاً غير مرغوب به، وزاد من ذلك الخسائر الفادحة خلال التحضيرات للموسم الجديد.

وكان مانشيني من المهاجمين الذين تألقوا في الكرة الإيطالية في تسعينيات القرن الماضي، وحصد المجد مع سامبدوريا تحديداً، ثم لعب عدة سنوات مع لاتسيو، فيما كانت نهايته -لمن لا يعرف- مع ليستر سيتي الإنجليزي حيث لعب أربع مباريات فقط وأعلن اعتزاله.

وعلى الصعيد التدريبي بدأ مانشيني مسيرته مع فيورنتينا ثم لاتسيو ونجح في حصد لقب كأس إيطاليا، بما جعل الإنتر يخطب وده عام 2004، حيث استمر إلى 2008، قبل الرحيل إلى مانشستر سيتي، للمساهمة في مشروع النادي الذي تحول حالياً إلى قوة على الساحة الأوروبية، وحقق معه لقب الدوري وكأس إنجلترا وغيرها من الإنجازات.

وبعد رحلة قصيرة مع جلطة سراي التركي، عاد عام 2014 إلى إنتر ميلان باحثاً عن استعادة مجد السنوات الضائعة، دون أن ينجح في ذلك، ليرحل بهدوء بانتظار مغامرة جديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا