• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يشعر بالارتياح لجاهزية الفريق

باولو كاميلي: «الصقور» وضع يديه على نقاط ضعف الضيوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

سالم الشرهان (رأس الخيمة) - توقع باولو كاميلي مدرب الإمارات أن تأتي المباراة قوية، مؤكداً ثقته الكبيرة في اللاعبين وقدرتهم على تحقيق الفوز، مشيراً إلى أن «الصقور» بشكل عام جاهز، ويبعث على الارتياح من الجوانب كافة، خاصة أنه لا يعاني من غيابات أو حتى إصابات باستثناء إصابات طفيفة لبعض اللاعبين لن تمنعهم من المشاركة. وأشار إلى أنه وجد الإصرار والعزيمة والحماس من اللاعبين على عدم التساهل، أو إهدار أي نقطة من نقاط المباراة، وهذا يمنح الجهاز فني تفاؤل كبير بتحقيق النتيجة المرجوة.

وأضاف: إن المباراة على أرضنا ووسط جماهيرنا، وبالتالي لابد من استغلال ذلك بالشكل المناسب، خاصة أن اللاعبين معنوياتهم عالية، ولديهم عزيمة وإصرار على الفوز، وأن الجهاز الفني عكف خلال الفترة الماضية على إعادة ترتيب أوراق الفريق، وعلاج الأخطاء القاتلة التي يقع بها اللاعبون، وأتمنى أن تتوقف هذه الأخطاء التي نعاني منها.

وأشار إلى أن الأمور في الفريق أصبحت جيدة، وأن اللاعبين على استعداد تام لتقديم وتحقيق ما هو منتظر منهم اليوم، وقال إنه سوف يستعين بلاعب الرديف ناصر عبدالهادي، لتعويض غياب لاعب الوسط عبدالله علي بسبب الايقاف، وأن ناصر جاهز للمشاركة في أي وقت من المباراة، وأن ما أحزنني هو تأكد غياب اللاعب خالد عنبر حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة التي تعرض لها.

وأشاد مدرب «الصقور» بفريق عجمان من خلال متابعة مباراته الأخيرة، مؤكداً أن «البرتقالي» فريق قوي ولدية لاعبين متميزين، ولعل نتائجه الأخيرة رغم خسائره تثبت مدي القوة التي يتمتع بها خاصة في مباراته مع الأهلي، حيث كان نداً قوياً في أوقات كثيرة، وهو يطمح إلى الفوز اليوم، ولكننا نحن أيضاً لدينا طموحنا ورغبتنا في حصد النقاط الثلاث، خاصة أننا نعرف جيداً كيف نستغل نقاط الضعف لديه والحد من نقاط القوة.

وينظر الإمارات وهو يدخل مباراة اليوم أمام عجمان في الجولة الأخيرة من الدور الأول لدوري الخليج العربي، على أنها فرصة جيدة للوصول إلى النقطة الـ13، وبالتالي الاقتراب أكثر من الفرق التي تتقدمه بجدول الترتيب، خاصة بعد أن ازدادت وضعيته صعوبة، بعد النتائج التي أسفرت عليها مباريات الجولة الماضية، خاصة فريق دبي، الذي نجح في تقليص الفارق الى نقطتين بعد تعادله أمام الوحدة، وخسارة «الصقور» أمام الشباب، لتبقي هذه «الكبوة» رصيده عند 10 نقاط.

ومن هنا تأتي المواجهة التي يخوضها بملعبه مع «البرتقالي» مصيرية، وتحمل نتيجتها عوامل عديدة في موقف الفريق من صراع البقاء، خاصة أن عجمان هو الآخر يبحث عن الفوز، لعل ذلك يسهم في زيادة حظوظه في البقاء بالدوري، مع وجود دور كامل من عمر الدوري، حيث يتطلع «البرتقالي» إلى تعويض خسارته أمام الأهلي، وبالتالي تقليص الفارق مع مستضيفة، لذلك لا بديل أمام الإمارات سوى الفوز وكسب النقاط الثلاث إذا ما أراد التمسك بحظوظه قائمة في البقاء.

وأصبح «الأخضر» من خلال المستوى الجيد الذي قدمه في الجولات الماضية يملك مقومات كثيرة لتحقيق ما يصبو إليه، سواء من خلال الدعم والاهتمام والمتابعة، فهو مطالب اليوم، وهو يلعب أمام جماهيره برسم صورة جديدة، تعيد ثقة هذه الجماهير، وإن كانت المهمة تبدو صعبة، وهو يواجه «البرتقالي» صاحب الأداء الراقي، إلا أنها ليست مستحيلة، خاصة أن الفريق خضع لتدريبات مكثفة في الأيام الماضية، في ظل وجود جميع اللاعبين، واكتمال الصفوف، وخلو القائمة من الإصابات أو الإيقافات، وهذا أمر إيجابي ودافع للفريق ليقدم المستوى المطلوب والنتيجة التي ترضي جماهيره، إضافة إلى أن المدرب أصبحت لديه عوامل وأسلحة كثيرة يستخدمها في المباراة، ومجال أكبر في تنفيذ الخطة والتكتيكات المناسبة والتي تكفل التفوق، ما يمنح «الأخضر» دفعة معنوية وفنية كبيرة تزيد من فاعلية خطوط الفريق، لذلك لا يوجد أي مبرر أمام اللاعبين في تحقيق نتيجة سلبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا