• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ترأست اجتماع الإدارة العليا للتنمية الأسرية ووجهت بدراسة احتياجات الأسر والمسنين

الشيخة فاطمة: الإنسان فوق كل قيمة وعلى الجهات ضمان رفاهيته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد) وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالاهتمام بحصر احتياجات الأسرة، وبالتعاون مع الشركاء في ذلك وضرورة استقبال جميع الحالات ودراسة ملفاتها ومتابعة شؤونها، والعمل على تلبية احتياجاتها الأسرية والمجتمعية بما يتناسب ودور المؤسسة وتوجهاتها. وأشادت سمو أم الإمارات بما حققته مؤسسة التنمية الأسرية من إنجازات متتالية ونجاحات على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي والذي عزز دورها باعتبارها مظلة اجتماعية أولى لإمارة أبوظبي في رعاية الأسرة وتلبية احتياجاتها لضمان مجتمع متماسك ومتكامل باستقرار أفراده وتلاحمهم. وتؤمن سموها بأن الأسرة هي العمود الأول الذي يستقيم عليه المجتمع ويبني رفعته، ومن هذا المنطلق وإيماناً برؤى سموها وتوجيهاتها الحكيمة سخرت مؤسسة التنمية الأسرية كافة جهودها وإمكانياتها في سبيل خدمة الأسرة في إمارة أبوظبي وحل مشكلاتها ومعالجة قضاياها لتحقيق استقرارها على النحو الذي يضمن رفاهيتها، ويذلل الصعاب ويعزز دورها باعتبارها النواة الأولى والأساسية في بناء المجتمع، وإنتاج أفراد أصحاء قادرين على تنمية ذواتهم والارتقاء بها ومواجهة المستقبل وخدمة مجتمعهم الذي ينتمون إليه. ودعت سموها لرفع مستوى حوافز الموظفين بهدف تقدير الخبرات والكوادر الموجودة في المؤسسة وتعزيزها، وشجعت على متابعة العمل الحثيث لاستكمال ما حققته المؤسسة من إنجازات مهمة اجتهد وتميز فيها الموظفون، مؤكدة على أهمية رفع مستويات الرضا الوظيفي لدى العاملين بالمؤسسة. وقالت سموها: نحن في دولة تؤمن بأن الإنسان فوق كل قيمة، وعليه لابد أن تقوم كافة الجهات الحكومية بدورها الملقاة على عاتقها لضمان رفاهيته وتوفير احتياجاته وهو ما تؤكد عليه قيادتنا الرشيدة التي أوجدت تلك الجهات وحملتها مسؤولية الاهتمام بالأسر وأفرادها على هذه الأرض الطيبة. جاء ذلك خلال ترؤس سموها الاجتماع الأول للعام 2015 مع الادارة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية بمقرها الرئيس في المشرف، وذلك في إطار أجندة اجتماعات سموها مع قيادات المؤسسة والكادر الوظيفي، و كما اطلعت سموها على عدد من المشاريع التطويرية التي تنفذها المؤسسة. وكان في استقبال سموها لدى وصولها معالي الدكتورة أمل القبيسي عضو مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، والدكتورة مها تيسير بركات عضو مجلس الأمناء، ومريم محمد الرميثي مدير عام المؤسسة، ونعيمة مبارك المزروعي مديرة دائرة تنمية الأسرة بمؤسسة التنمية الأسرية، وحمدة الهاجري مديرة دائرة خدمة المجتمع في المؤسسة. وحضر الاجتماع نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، ومديرات الدوائر والإدارات وموظفات مؤسسة التنمية الأسرية، وممثلتان من «شركة بين أند كومباني» و«جهاز أبوظبي للمحاسبة». من جهتها رحبت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية بأم الإمارات شاكرة جهود سموها ومتابعتها الدورية لخطة سير العمل، مما كان له الأثر البالغ على أداء المؤسسة والموظفين لمزيد من العطاء وبذل الجهود لتحقيق التميز والريادة التي وصلت إليها المؤسسة. وقالت الرميثي: إن هذه اللقاءات تعد حافزاً قوياً للعمل الجاد المخلص، مضيفة: «إن رؤى سموها الحكيمة تعد منبعاً أساسياً يمدنا بالقوة ويدفع الجميع للتفاني والمثابرة»، حيث سعينا إلى ترجمة توجيهات سموها إلى خطط استراتيجية لتكون بمثابة نبراساً ينير طريقنا إلى النجاح، ويوجهنا نحو التميز والريادة. وأضافت: إن مؤسسة التنمية الأسرية كغيرها من المؤسسات والهيئات الحكومية في إمارة أبوظبي التي تعمل في قطاع التنمية الاجتماعية، وتسهم في تحقيق الأهداف والبرامج الاستراتيجية التنموية التي تنتهجها حكومة إمارة أبوظبي. وأشارت الرميثي خلال الاجتماع إلى أن المؤسسة نفذت خطتها الخمسية الأولى (2009&ndash 2013)، وسلمت التقرير النهائي للخطة للأمانة العامة للمجلس التنفيـــذي، كما أعدت المؤسسة خطتها الاستراتيجية الخمسية الثانية (2014&ndash 2018). وأكدت الرميثي خلال الاجتماع أن المؤسسة قد ساهمت في تسليط الضوء على عدد من محاور التطوير المهمة والضرورية في قطاع الخدمات الاجتماعية من خلال ترؤسها للجنة الاستشارية للخدمات الاجتماعية في إمارة أبوظبي؛ وعملت مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي ومع كافة شركائها في قطاع الخدمات الاجتماعية على ترجمة مخرجات التقرير، وتضمينها خطط تواءم استراتيجياتها مع أهداف وبرامج خطة إمارة أبوظبي للسنوات (2015&ndash 2019). وأشارت الرميثي إلى أن ما أنجزته مؤسسة التنمية الأسرية كان بدعـم ومساندة ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وبإشراف مجلس أمناء المؤسسة، وإخلاص وتفاني الموظفين واجتهادهم لخدمة الأسرة والمجتمع في إمارة أبوظبي، مشيرة إلى انسجام الخطط والأهداف وتوافقها مع تطلعات حكومة الإمارة، ومع رؤيتها وأهدافها واستراتيجيتها. واستعرضت الرميثي خلال الاجتماع إنجازات مؤسسة التنمية الأسرية في العام 2014، والأداء العام لمؤسسة التنمية الأسرية والمشاريع التطويرية لعام 2015 ومؤشرات الأداء، كما تمت مناقشة الحالات التي تقدمت بطلبات في خدمة ملف الأسرة، حيث أكدت الرميثي اهتمام المؤسسة بدراسة جميع متطلبات الأسر واحتياجات الحقيقية وتحليلها وفقاً للأولويات دون التهاون بأي طلب قد يؤثر على تماسك الأسرة ويهدد استقرارها. تقييم أداء المؤسسة ناقش اجتماع الادارة العليا للتنمية الأسرية مشروع تقييم أداء «المؤسسة» من قبل فرح المزروعي ممثلة «شركة بين أند كمباني» ومن قبل «جهاز أبوظبي للمحاسبة». برنامج التميز استعرضت نعيمة المزروعي أداء البرامج والخدمات الاستراتيجية لعام 2014، كما قدمت حمدة الهاجري عرضاً شرحت فيه أداء البرامج والخدمات التشغيلية لعام 2014، واستعرضت كذلك حياة الحوسني برنامج التميز والتطوير المؤسسي، وقدمت الدكتورة جميلة خانجي مستشار دراسات وبحوث في المؤسسة عرضاً وضحت من خلاله خطة استمرارية الأعمال وتقرير الاستدامة، كما قدمت عوشة السويدي مديرة مكتب المتابعة والتنسيق في المؤسسة خلال العرض نبذة عن برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والإبداع المجتمعي ومستجدات الجوائز التي تقع تحت مظلة البرنامج. خدمة ملف الأسرة تحدثت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، عن خدمة ملف الأسرة الذي يقوم بدراسة وتحليل احتياجات الأسرة الحقيقية ويهدف إلى النهوض بالأسرة في أبوظبي من خلال توفير حزمة متكاملة من الخدمات الاجتماعية والاقتصادية والسكنية المتطورة تراعي عدالة التوزيع، واكتشاف المشكلات الاجتماعية التي تهدد استقرار الأسر والمجتمع وتعميق مفهوم التنمية الاجتماعية المتكاملة ودعم المواطن في الحصول على فرصة آمنة لحياة مستقرة. وشرحت الرميثي خلال الاجتماع الأول بالرئيس الأعلى لعام 2015 عن خدمة الرعاية المنزلية للمسنين وما حققته الخدمة بمساندة ودعم من الشركاء الاستراتيجيين كهيئة صحة، وأثنت على جهود الهيئة في تعزيز دور المؤسسة لخدمة كبار السن ورعايتهم. .. و ترعى حفل تخريج طالبات جامعة الإمارات الأربعاء المقبل العين (وام) تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة يقام الأربعاء المقبل، حفل تخريج الدفعة الـ 34 من طالبات جامعة الإمارات ودفعة جديدة من طالبات جامعة زايد وكليات التقنية العليا. وسيتضمن برنامج الاحتفال الذي يقام على المسرح الوطني بأبوظبي تكريم الطالبات الخريجات من برامج البكالوريوس والدراسات العليا في المؤسسات التعليمية الثلاث. وستقوم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بتسليم شهادات التخريج لخريجات المؤسسات التعليمية الثلاث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض