• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إسبانيا - يستعد لمواجهة سان جيرمان في «كامب نو»

برشلونة يعبر كمين «الخفافيش» بثنائية سواريز وميسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 أبريل 2015

مدريد (وكالات)

عبر برشلونة واحدة من أصعب العقبات في مسيرته بالدوري الإسباني لكرة القدم وتغلب على الدفاع الأقوى في المسابقة هذا الموسم بفوزه الثمين 2-صفر على فالنسيا أمس في المرحلة الثانية والثلاثين من المسابقة. وباغت برشلونة ضيوفه بهدف مبكر للغاية سجله الأوروجوياني الدولي لويس سواريز في الدقيقة الأولى من المباراة ليكون الهدف الحادي عشر له في المسابقة هذا الموسم.

وفاجأ ميسي فريق فالنسيا بالهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة، وهذا الهدف الرقم 400 لميسي مع الفريق الكاتالوني في 417 مباراة ضمن مختلف المسابقات، ليرفع رصيده إلى 35 هدفا في المركز الثاني بقائمة هدافي المسابقة بفارق ثلاثة أهداف خلف المتصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد. ونشرت الصفحة الرسمية للدوري الإسباني على مواقع التواصل الاجتماعي خريطة أهداف ميسي الـ 400، حيث سجل النجم الأرجنتيني 278 هدفاً في الدوري، و75 هدفاً في دوري أبطال أوروبا. وفي كأس الملك، سجل «الساحر» 32 هدفاً، وعشرة أهداف في كأس السوبر الإسباني، وأربعة أهداف في كأس العالم للأندية، وهدف وحيد في بطولة السوبر الأوروبي. ورفع برشلونة رصيده إلى 78 نقطة. وتجمد رصيد فالنسيا عند 65 نقطة في المركز الرابع.

ولم يكن فالنسيا لقمة سائغة أمام رجال أنريكي إذ يقدم مستويات رائعة منذ بداية مرحلة الإياب وينافس أتلتيكو مدريد حامل اللقب بشدة على المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وكان مصدر اشعال فتيل المنافسة على اللقب عندما أطاح بريال مدريد 2-1، كما أن فالنسيا فاز على برشلونة في كامب نو الموسم الماضي 3-2 وهي الوحيدة له في آخر 15 مباراة، ودخل مباراة أمس بغرض الثأر لسقوطه على أرضه أمام برشلونة في ذهاب الموسم الحالي (صفر-1). وسجل الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروجوياني لويس سواريز 63 هدفاً هذا الموسم أي أكثر من 89 ناديا من أصل 98 في البطولات الخمس الكبرى.

وكانت مباراة أمس استعداداً رائعاً لبرشلونة قبل مباراته المقررة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي على نفس الملعب الثلاثاء المقبل في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، علماً بأن مباراة الذهاب في فرنسا الأربعاء الماضي انتهت بفوز برشلونة 3-1. ولم يكن برشلونة يحلم ببداية أفضل من هذه البداية التي شهدتها المباراة حيث أحرز الفريق هدف التقدم في الدقيقة الأولى من هجمة مرتدة سريعة أنهاها الأوروجوياني لويس سواريز بهدف رائع بعد 55 ثانية فقط من بداية اللقب. وارتدت الهجمة من على حدود منطقة جزاء برشلونة ووصلت الكرة إلى سيرخيو بوسكيتس بالقرب من خط منتصف الملعب ليمررها بوسكيتس طولية متقنة إلى ميسي الذي انطلق بها وتلاعب بمدافعي فالنسيا قبل أن يمررها بينية لسواريز خلف مدافعي فالنسيا حيث سدد سواريز الكرة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس. وكان الهدف المبكر بمثابة صدمة قوية لفالنسيا الذي اندفع في الهجوم بحثا عن هدف التعديل وشكل خطورة فائقة وكاد يهز الشباك أكثر من مرة، كما ألغى له الحكم هدفا للتسلل. وأسفر ضغط فالنسيا عن ضربة جزاء في الدقيقة التاسعة اثر إعاقة من جيرارد بيكيه ضد اللاعب رودريجو مورينو. وسدد دانيال باريخو ضربة الجزاء في الدقيقة العاشرة على يمين الحارس التشيلي كلاوديو برافو ولكن الأخير تألق وقفز بشكل رائع ليلتقط الكرة الزاحفة ويحافظ على تقدم برشلونة.

ودفع لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة بلاعبه الشاب سيرجي روبرتو بدلا من المخضرم تشافي هيرنانديز في الدقيقة 80 .

وكثف برشلونة ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من المباراة وتوالت الفرص الضائعة من لاعبيه وكان أبرزها من هجمة سريعة وتمريرة رائعة لعبها ميسي إلى بدرو في الدقيقة 88 ولكن الأخير سددها بجوار القائم لتلمس الكرة يد الحارس وتكمل طريقها إلى خارج المرمى. وفيما استعد برشلونة للخروج بهذه النتيجة، شن فالنسيا هجمة خطيرة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ولكن دفاع برشلونة تصدى لها والتقط نيمار الكرة ثم مررها إلى ميسي المتواجد بالقرب من خط منتصف الملعب لينطلق ميسي بالكرة وينفرد تماما بالحارس حيث لعب الكرة من داخل المنطقة ولكنها ارتطمت بيد الحارس وتهيأت أمام ميسي مجددا ليلعبها في المرمى الخالي من حارسه محرزا الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع قبل أن يطلق الحكم صفارته معلنا نهاية المباراة بهذه النتيجة.

وكان ليفانتي قد تعادل مع ضيفه إسبانيول 2-2 أمس الأول في افتتاح المرحلة، على ملعب سيوداد دي فالنسيا وأمام 16 الف متفرج، وافتتح إسبانيول التسجيل بواسطة لوكاس (18)، ورد ليفانتي بالتعادل سريعاً عبر البرتغالي المخضرم سيماو (2). وأنهى إسبانيول الشوط الأول متقدماً 2-1 بعد أن أضاف الإكوادوري فيليبي كايسيدو الهدف الثاني في الوقت بدل الضائغ (46). وفي الشوط الثاني، خطف ليفانتي التعادل ونقطة قبل 3 دقائق من النهاية بواسطة فيكتور كاساديسيوس. وبقي إسبانيول ثامنا وله 42 نقطة، وليفانتي الذي خسر الاثنين أمام فالنسيا صفر-3، في المركز الثامن عشر المؤدي إلى الدرجة الثانية برصيد 29 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا