• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نقطة تحول

جمعة وهيريرا يغتالان أحلام «الأسود» في دقيقة «مجنونة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

مراد المصري (دبي)

فيما خاضت غالبية الفرق الجولة «24» بأعصاب هادئة وسط طموحات متباينة نسبياً، كانت حالة القلق والشد العصبي في أوجها بقلعة دبي بالعوير، حيث خاض الفريق معركة حقيقة لتفادي الهبوط، وسط حسابات معقدة لكن منطقية كفيلة بإبقاء حظوظهم قائمة حتى المباراة الأخيرة من عمر الدوري.

«أسود العوير» لعبوا بمبدأ اخدم نفسك بنفسك في هذا اللقاء، وتقدموا بهدف يابو يابي في الدقيقة 11، ليسيروا في الطريق الصحيح لحصد 3 نقاط ثمينة، وسط فرحة مضاعفة بعد أن جاءت الأخبار من ملعب زعبيل لتعلن عن تقدم الوصل على الإمارات بهدف بوتش في الدقيقة 29، وتبدأ معها عملية الحسابات، التي جعلت دبي على بعد 4 نقاط فقط من «الصقور»، حيث إن الفوز يرفع رصيد «الأسود» إلى 17 نقطة، فيما خسارة الإمارات تبقيه عند 21 نقطة، ومع تبقي جولتين فإن كل شيء ممكن.

الأفكار والحسابات كانت تجول في خاطر الجماهير والمراقبين وسط توقعات متباينة، قبل أن تأتي الدقيقة 87، التي اغتالت أحلام «الأسود» بعدما تمكن أحمد جمعة من إدراك التعادل للشعب، ولم تمنح هذه الدقيقة «المجنونة» الفرصة لدبي لإجراء الحسابات مجدداً، بعدما كان الحكم يعلن عن منح الإمارات ضربة جزاء في ذات الدقيقة، حولها البرازيلي هيريرا داخل شباك الوصل في الدقيقة «88»، لتعلن هذه الدقيقة عن تحول مصيري في مجريات صراع الهبوط الذي انتهى قبل مشهد الختام بجولتين.

في بقية المباريات، جاء هدف إبراهيما دياكيه بمرمى الشارقة في الدقيقة 71، ليمنح العين «قبلة الحياة» التي انطلق بعدها «الزعيم» وقلب الطاولة على «الملك» واستحق الفوز بنتيجة 3-1، في الوقت الذي أهدر فيه البرازيلي ليوناردو ليما ضربة جزاء للنصر أمام عجمان في الدقيقة 72، أنهت على آمال «العميد» للعودة إلى أجواء اللقاء، وتجرع الخسارة أمام «البرتقالي».

من جانبه، جاء طرد اللاعب بندر محمد لاعب الظفرة ليقلب الموازيين أمام الوحدة في الدقيقة «39»، خصوصاً أن اللاعب يعد مؤثراً للغاية على أداء فريقه هذا الموسم، ورغم أن الطرد كان مزدوجاً باستبعاد عادل عبدالله من جانب «العنابي» فإن الأمر ألقى بظلاله على «فارس الغربية» بشكل أكبر، وكلفه الخسارة في نهاية المطاف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا