• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لحظة غضب تطفئ توهج بندر الأحبابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

علي الزعابي (أبوظبي)

قدم بندر الأحبابي نجم الظفرة المتوهج في هذا الموسم كل شيء في كرة القدم خلال مباراة فريقه أمام الوحدة في الجولة 24، حتى تعرضه لحالة الطرد في الدقيقة 39، وخلال الدقائق التي شارك فيها بندر نجح في زعزعة دفاعات الوحدة وصنع 4 فرص لفريقه، قبل أن يصنع ركلة جزاء لفارس الغربية في الدقيقة 12 لينجح زميله ديوب من التسجيل منها ليتقدم الظفرة بهدف.

وعاد الأحبابي لتسليط الأضواء عليه مرة أخرى، لكنه في هذه المرة في صورة سلبية عندما تسبب في ضربة جزاء سجل منها الوحدة هدف التعادل في الدقيقة 39، وبعد تسببه في ضربة الجزاء على فريقه بثلاث دقائق، دخل في أشتباك بالأيدي مع المدافع عادل عبدالله، ليشهر لهما الحكم البطاقة الحمراء ليتركا الملعب سوياً.

ورغم أن الأحبابي تسبب في ترجيح كفة فريقه ومن ثم معادلتها بضربتي جزاء له وعليه، لكن خروجه كان نقطة التحول في اللقاء بعد أن افتقد الظفرة حيويته ونشاطه، والتي كان يؤديها الأحبابي بكل امتياز على الطرف الأيمن، فما كان من الظفرة فإن يتلقى هزيمته السابعة هذا الموسم، ويخسر أهم لاعبيه حتى نهاية الموسم بسبب لحظة غضب ربما يندم عليها الأحبابي قبل فريقه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا