• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

كلوب وفينجر يختبران سوقهما الكروي اليوم

«المدفعجية» يستضيف «الريدز» بذكريات قمم الثمانينات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

يستضيف أرسنال فريق ليفربول في قمة مبكرة في الدوري الإنجليزي عندما يصطدمان في الجولة الأولى اليوم على استاد الإمارات، في ظل الاستعدادات الكبيرة التي عمل على ترتيبها الفريقان من أجل المنافسة على لقب الدوري في الموسم الجديد، خاصة أن المدربين الخبيرين أرسين فينجر من جانب المدفعجية، ويورجن كلوب من جانب الريدز يملكان الإمكانيات والقدرات التي تجعلهما ضمن المرشحين الأقوى لنيل لقب البريمرليج، غير أن التطلعات لا يمكن وضعها في الحسبان في ظل المنافسة الكبيرة التي سيواجهها الفريقان أمام الأندية الكبرى الأخرى والمتحفزة للمنافسة على اللقب، إلى جانب المدربين الجدد الذين يطلون على الدوري الإنجليزي برغبة التتويج مثل أنطونيو كونتي وجوارديولا، إضافة إلى عودة المو.

وافتقدت مواجهة أرسنال وليفربول بريقها منذ سنوات طويلة، بعد تراجع الريدز عن المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي منذ تتويجه في عام 1990، كما فشل المدفعجية أيضاً في انتزاع لقب الدوري من 2003، وكان الفريقان يعيشان سنواتهما الذهبية في منتصف الثمانينات وبداية التسعينيات عندما تصارعا على لقب الدوري الإنجليزي آنذاك خلال 5 سنوات، ألا أن ظهور كيانات كروية كبرى كتشيلسي ومانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي، عصف بالقوى العظمى لدى الفريقين وأعادهما إلى الوراء في جدول الترتيب بشكل متواصل!

عشاق المدفعجية والريدز يمنون النفس هذا العام بعد القيام بسوق انتقالات جيد وانتداب لاعبين مميزين بقدرات عالية. وتنتظر جماهير أرسنال النتائج والوعود التي تطلقها إدارة المدفعجية في كل عام، على الرغم من مهاجمتها المدرب الفرنسي أرسين فينجر في كل موسم بعد الخروج من منافسات البطولات الأوروبية، وختام الموسم دون التتويج بأي لقب.

كما لمح فينجر في أكثر من مناسبة إلى قرب رحيله عن الفريق الذي أشرف على تدريبه لـ 20 عاماً منذ منتصف التسعينات، فيما يعول المدرب الخبير على الانتدابات التي أحضرها خلال الصيف متمثلة باللاعب المميز السويسري جرانيت شاكا والياباني تاكوم اسانو والإنجليزي روب هولدينج مكلفاً النادي 45 مليون جنية استرليني، غير أن المدرب أكد أن الفريق سيحضر أكثر من لاعب لتدعيم الصفوف، وفي المقابل رحل عن الفريق التشيكي المخضرم توماس روزيسكي ولاعب الوسط ماثيو فلاميني، واعتزل الإسباني ميكيل أرتيتا.

كما أن مشجعي فريق ليفربول يؤمنون تماماً بقدرات المدرب الألماني يورجن كلوب الذي خلف روجر، بعد وصوله لنهائي الدوري الأوروبي في العام الماضي على الرغم من وصوله في منتصف الموسم والفريق يمر بحالة يرثى لها على مستوى النتائج والتراجع في جدول الترتيب، وأنفق كلوب خلال فترة الانتقالات الحالية 68 مليون جنية استرليني لإحضار 4 لاعبين، إضافة إلى اثنين بالمجان، اللاعبون الذي قدموا إلى الليفر هم السنغالي ساديو ماني والهولندي جورجينيو ويجنالدوم والألماني لورياس كاريوس والاستوني راجنر كلافان والنمساوي الكسندر مانينجر وجويل ماتيب، بينما رحل عن الفريق 6 لاعبين أيضاً هم الإنجليزي جوردون ابي والويلزي جو الن والسلوفاكي مارتين سكيرتل والأسترالي براد سميث والموديفواري كولو توريه، إضافة إلى البرتغال جواو تيكسيرا.

تواجه الفريقان في الدوري الإنجليزي في 180 مباراة سابقاً حقق الجنرز الفوز في 64 مباراة، فيما تلقى الخسارة في 66، وحضر التعادل في 50 مباراة، وسجل أرسنال 240 هدفاً، وتلقى مرماه 250 من الليفربول، وعلى مستوى جميع المواجهات في البطولات كافة، التقى الفريقان في 212 مباراة، حقق أرسنال 77 فوزاً، وخسر مثل العدد، وتعادل الفريقان في 58 مباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا