• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الفرقة 101» الأميركية المجوقلة تحط في «عين الأسد»

العراق يفرمل حرب الرمادي في انتظار«البدائل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يناير 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أعلن مصدر أمني عراقي أمس، إن الهجوم على تنظيم «داعش» في حي السجارية شرق الرمادي في محافظة الأنبار توقف بعد فشل القوات العراقية في اقتحامه، موضحا أن هذا القرار اتخذ لإيجاد خطط بديلة، فيما بدأ أفراد «الفرقة 101» الأميركية المجوقلة في الوصول إلى قاعدة عين الأسد في الأنبار، للمساعدة في الحرب ضد «داعش»، وفقا لمصدر عسكري عراقي.

وقالت مصادر أمنية في الرمادي إن القوات العراقية والقوات العشائرية ما زالت تخوض مواجهات عنيفة ضد مقاتلي «داعش» لليوم الرابع على التوالي من أجل اقتحام حي السجارية ، مشيرة إلى أن هذه القوات المتمثلة بالفرقة الثامنة والفرقة السادسة عشرة التابعتين لقيادة عمليات الأنبار، فشلت في اقتحام الحي رغم الكثافة العددية والقوة القتالية التي حشدتها لذلك.

وكانت القوات العراقية شرعت يوم الأحد الماضي في فتح محور جديد، بعد أن فشلت في اقتحام الحي من محاور أخرى. ويعد هذا الحي حيويا واستراتيجيا بالنسبة للتنظيم، لأنه الطريق الوحيد لتحركاته وتموينه.

وجراء هذه الاشتباكات، تعاني العائلات في المنطقة من أوضاع صعبة بسبب عدم توفر المواد الغذائية والأدوية، والحصار المطبق التي تنفذه القوات العراقية على هذه الأحياء، وعدم استطاعتها ترك المنطقة بسبب ضراوة المعارك وكثافة القصف.

وفي السياق قالت وزارة الدفاع العراقية إن طائراتها نفذت غارات على أهداف تابعة لتنظيم «داعش» في محافظتي الأنبار وصلاح الدين ، مستهدفة ثلاث سيارات مفخخة ومقرا يستخدمه مسلحو التنظيم في عملياتهم ضد القوات الأمنية العراقية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا