• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سالم صالح ينضم إلى تدريبات النصر

«العميد» يلاقي الرفاع خلف «الأسوار المغلقة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

مراد المصري (دبي)

قطع النصر 80٪ من جاهزية التحضيرات للموسم الجديد الذي يستهله بالمواجهة «الآسيوية» أمام الجيش القطري 24 أغسطس الجاري، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا، مع ختام المعسكر الخارجي في بولندا، وانطلاق التحضيرات في دبي مجدداً.

ودخل «العميد» المرحلة الثالثة، بعدما بدأ تدريباته في دبي، بالتجمع الأول، وركز خلاله على جوانب اللياقة البدنية، مروراً بإكمال الصفوف، من خلال إبرام ثلاثة تعاقدات مؤثرة، بضم البرازيلي فاندرلي سانتوس، والمغربي عبدالعزيز برادة، وفواز عوانة، ليقطع خلال المرحلة الأولى 20٪ من الجاهزية.

وجاءت الخطوة الثانية التي قطع خلالها 20٪ من الجاهزية الذهنية، بإصدار جواز السفر الإندونيسي لـ فاندرلي، وقيده في القائمة الآسيوية، إلى جانب التوصل إلى حل مع بني ياس، بشأن فواز عوانة، وقيده في القائمة الآسيوية أيضاً.

ومع دخول أجواء المعسكر البولندي، شهدت الفترة الماضية نقلة كبيرة على صعيد التحضيرات، مع خوض «الأزرق» أربع وديات، بجانب التدريبات المكثفة، لرفع مستوى اللياقة، وتطبيق الخطط التكتيكية، وأسلوب اللعب الذي ينتهجه «الأزرق» خلال الموسم الجديد، مع منح الفرصة للجدد للتأقلم مع طريقة اللعب والاندماج مع المجموعة، والتركيز على استعادة فاندرلي عافيته، بعدما عانى إصابة خفيفة، نجح في تسجيل هدف في مباراة ودية، واستكمال علاج أحمد الياسي من إصابة الكاحل.

وبدأ «الأزرق» العد التنازلي للوصول إلى الجاهزية الكاملة، خلال التدريبات في دبي، وخوض ودية مغلقة أمام الرفاع البحريني، على استاد آل مكتوم، من شأنها أن تساعد الصربي إيفان يوفانوفيتش المدير الفني، على وضع التصور النهائي للتشكيلة التي تواجه الجيش القطري، ومواصلة الارتقاء بمستويات اللاعبين وجاهزيتهم للموسم بشكل كامل، والمواجهة الآسيوية تحديداً، خصوصاً أن مباراتي الذهاب والإياب تسبقان انطلاق دوري الخليج العربي، بما يمنح «الأزرق» المجال للتحضير للقاء العودة من خلال كأس الخليج العربي.

مع استئناف «العميد» تحضيراته في دبي، انضم سالم صالح العائد من صفوف منتخبنا الوطني، ليشكل دعامة مهمة في الهجوم، إلى جانب فاندرلي، خصوصاً أن اللاعب كان على قدر التطلعات حينما سجل ثنائية في لقاء الذهاب أمام سبهان الإيراني في دور الـ16، وعاد ليسجل هدفاً حاسماً في لقاء الإياب منح فريقه بطاقة الصعود إلى ربع النهائي.

وأكد الدكتور حسين سهيل، عضو مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم الذي ترأس بعثة النصر في الجزء الأول من المعسكر البولندي، أن تركيز الفريق يتصب على جميع البطولات وليس «الآسيوية» بعينها، لكن مع اقتراب موعد المواجهة القارية فإن الأولوية للقاء الجيش، من أجل إكمال المسيرة التاريخية في دوري أبطال آسيا، مع بلوغ ربع النهائي للمرة الأولى، والتطلع إلى المضي قدماً حتى النهاية.

وأوضح سهيل، أن صالح متأقلم مع الفريق، ويعرف الخطط التي ينتهجها ويشكل إضافة مهمة معشية المواجهة مع الجيش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا