• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الفريقان لعبا من أجل تفادي الخسارة

«شيء من الخوف» يقود «ديربي» الشباب والأهلي إلى التعادل الإيجابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

المحلل الفني: الدكتور طه إسماعيل

إعداد: صبري علي

بعد أن تغلق ملاعب «دورينا» أبوابها عقب كل جولة، من جولات دوري الخليج العربي، يفتح «ستاد الاتحاد» أبوابه، ليقدم إلى القارئ العاشق لكرة القدم، رؤية تحليلية عميقة للمباريات، بوجهة نظر فنية بحتة، من خلال الخبير الكروي، والمحلل الفني، والمحاضر الدولي الشهير الدكتور طه إسماعيل، الذي يطل عبر صفحاتنا مرة أسبوعياً للعام الثالث على التوالي، ليقلب معنا أوراق الجولة بنظرة هادئة محايدة، مجردة من أي انتماء أو هدف، سوى تقديم خدمة متميزة لكل الجماهير، مهما اختلفت الألوان والانتماءات.

ويستعرض الدكتور طه إسماعيل أحداث المباريات السبع، في كل جولة بطريقة فنية عميقة تحدد مواطن القوة والضعف في كل فريق، وتشرح طرق اللعب، والتغييرات التي أدت إلى الفوز أو الخسارة، ومدى نجاح المدرب أو فشله في إدارة المباراة، من خلال طريقة اللعب والمتغيرات الأخرى، أثناء مجريات اللقاء، ليجد القارئ نفسه أمام المباراة مرة أخرى، ولكن في شكل جديد.

لعب الشباب والأهلي من أجل عدم الخسارة وليس بحثا عن الفوز، وهو ما كان سبباً في التعادل 1- 1، حيث لجأ الروماني كوزمين، مدرب «الفرسان» إلى بعض اللاعبين البدلاء من أجل منح بعض العناصر الأساسية في التشكيلة راحة قبل التحضير لنهائي كأس رئيس الدولة أمام العين، وذلك بعد الاستفادة من درس الخروج من منافسات دوري أبطال آسيا، مع اللعب بتوازن شديد لتفادي الخسارة حرصا على هيبة «البطل» قبل انتهاء الدوري.

ولعب البرازيلي باكيتا، مدرب الشباب، أيضاً من أجل تفادي الخسارة حرصاً على مركز «الوصيف» الذي يحتله بفارق ضئيل مع منافسيه الوحدة والجزيرة، وذلك دون مغامرة هجومية كبيرة في البحث عن النقاط الثلاث تقديرا لقوة الفريق المنافس، والذي وإن غابت عنه بعض العناصر الأساسية في بداية اللقاء يبقى فريقا قويا ومنظما، ويملك العناصر البديلة التي لا تقل قوة عن مجموعة الأساسيين الغائبين، بل إن البدلاء يملكون الرغبة في إثبات ذاتهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا