• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأسطورة مودعاًً: لقد اكتفيت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (د ب أ)

أكد السباح الأميركي مايكل فيليبس، رغم فوزه بأربع ميداليات حتى الآن في أولمبياد ريو دي جانيرو، أنه لن يشارك في أولمبياد طوكيو 2020.

وقال فيليبس: «لن استمر لأربعة أعوام قادمة، سأكتفي بذلك، لقد حققت كل طموحاتي في هذه الرياضة. بعد مسيرة استمرت 24 عاماً.. أنا سعيد بما انتهت إليه الأمور». وكان فيليبس هو أنجح رياضي في تاريخ الألعاب الأولمبية قبل أن يعلن اعتزاله عقب أولمبياد لندن 2012، لكنه لم يهدأ وكافح من أجل التحول إلى حياته الجديدة بعد انتهاء مسيرته الرياضية.

ولكن من المفارقة أن هزيمته أمام تشاد لي كلوس في سباق 200 متر فراشة، كانت وراء قرار عدوله عن الاعتزال.

وفاز البطل الأولمبي في سباق 200 متر فراشة في أولمبياد رو دي جانيرو، كما فاز بذهبية 200 متر متنوع فردي و4×100 متر و4×200 متر.

وقد يحرز فيليبس ميدالية جديدة ستكون الـ28 له في مسيرته الأولمبية، من بينها 22 ذهبية، وذلك خلال سباق 4×100 متر تتابع متنوع وهو السباق الأخير في منافسات السباحة الأولمبية.

وقال السباح الأميركي: «نجحت في إنهاء مسيرتي بالطريقة التي أردتها» في إشارة إلى عودته للمنافسات في 2014، لكنه أكد أن الوقت قد حان لإنهاء تلك المسيرة.

وأضاف: «مستعد للاعتزال، أصبحت في حالة ذهنية أفضل مما كنت عليه قبل أربعة أعوام، مستعد لقضاء بعض الوقت مع طفلي بومر وخطيبتي نيكول».

وختم فيلبس حديثه بالقول: «سأكون في طوكيو لكني لن أنافس هناك، لقد تعهدت في لندن عدم العودة مجدداً، ولكن هذه المرة ستكون النهاية فعلاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا