• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

علياء تخرج بعد أداء متواضع في 10 آلاف متر

أحمد الكمالي: لا مكان للمعايير في منافسات «الأولمبياد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

ودعت علياء سعيد لاعب منتخبنا الوطني لألعاب القوى أولمبياد ريو بأداء ضعيف ومتواضع للغاية في سباق 10 آلاف متر جري سيدات، وخرجت عن التوقعات بعدما سجلت زمناً أقل بكثير مما حققته من قبل، مسجلةً31:56:74 دقيقة، لتحتل المركز 23 من بين 37 لاعبة شاركن في السباق.

ولم تقدم علياء النتيجة المتوقعة منها حيث سبق لها أن سجلت في كأس رئيس الدولة في دبي رقماً شخصياً جديداً قدره 31:10:25 دقيقة، وفي البطولة الآسيوية العام الماضي في الصين، سجلت 31:52:29 دقيقة، ولو نجحت في الحصول على رقمها الأخير لدخلت ضمن أفضل 10 لاعبات في السباق إلا أن الرقم الذي سجلته هو الأقل منذ 2014 حتى الآن.

ولم نجد أسباباً واضحة لتراجع اللاعبة عن أرقامها السابقة، خاصة أنها استعدت بشكل جيد للمنافسات، وكانت ضمن المرشحات لتحقيق نتيجة جيدة في ريو.

وأكد المستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى أن مستوى عداءة منتخبنا الوطني علياء سعيد في سباق 10 آلاف متر في أولمبياد ريو لم يرتق إلى الصورة المتوقعة لا سيما أنها حققت رقماً جيداً في أفضل أداء لها قبل 4 شهور حين حققت زمناً قدره 31:10:25 دقيقة في بطولة كأس رئيس الدولة في دبي، مشيراً إلى أنه كان من الممكن تقديم نتيجة أفضل إذا ما استمرت على نفس الطريقة والمنوال.

وقال: «الدورات الأولمبية مختلفة تماماً عن المشاركات الأخرى ولها وضعها الخاص واللاعبة كان مستواها متواضعاً جداً وجاء على عكس المنتظر منها، فهي على الأقل كان يجب أن تحافظ على رقمها، والأمر يرجع إلى اعتبارات كثيرة جداً يتقدمها مستوى المشاركين في الحدث ومنهم العداءة الإثيوبية ايانا التي حققت رقماً أولمبياً وعالمياً جديداً،إضافة إلى الشكل العام للبطولة وعدم ارتباطها بعوامل معينة فالجميع يبذل جهداً مضاعفاً ويعمل في الوقت ذاته من أجل تمثيل بلاده بالصورة المشرفة، ما يعطي الحدث طابعاً فريداً ويجعل النظر إليه من زاوية أخرى». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا