• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أوزبورن: على أوروبا تقبل آثار فرض مزيد من العقوبات على روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

قال وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن أمس الأول، إنه ينبغي لدول الاتحاد الأوروبي أن تتوقع أن يكون لفرض مزيد من العقوبات على روسيا أثر سلبي على اقتصاداتها، لكنه أضاف أنه ثمن يستحق الدفع لإعلاء القانون الدولي.

وأعلنت الولايات المتحدة في وقت سابق من أمس عن فرض عقوبات ضد سبعة من مسؤولي الحكومة الروسية و17 شركة لها صلة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أحدث تحرك لمعاقبة موسكو على تدخلها في أوكرانيا.

وجاءت تصريحات أوزبورن في أعقاب اجتماع لوزراء المالية في أكبر خمسة اقتصادات في الاتحاد الأوروبي التي يفوق حجم تجارتها مع روسيا عشرة أمثال تجارتها مع الولايات المتحدة وتشتري رُبع احتياجاتها من الغاز الطبيعي من موسكو.

وقال أوزبورن «بالطبع العقوبات الاقتصادية والإجراءات المالية لمنع الأشخاص من الوصول إلى أموالهم لها أثر على اقتصادات كل الدول المجتمعة حول هذه الطاولة... بالطبع لها تأثير.. لكن عليكم أن تسألوا أنفسكم: ما هو الثمن الاقتصادي لعدم السعي لإعلاء حكم القانون في أوروبا؟». شارك في اجتماع باريس وزراء مالية من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا لبحث سبل لفرض إجراءات صارمة ضد التهريب الضريبي. وستضيف العقوبات الأميركية الجديدة التي سيكشف عن تفاصيلها في وقت لاحق اليوم المزيد من الأشخاص إلى قائمة أعلنت الشهر الماضي للشخصيات التي ستجمد أصولها وستمنع من الحصول على تأشيرات للسفر إلى الولايات المتحدة.واجتمع سفراء من دول الاتحاد الـ 28 في بروكسل أمس أيضاً، وقال دبلوماسي بالاتحاد، إن من المتوقع أن تضيف 15 اسماً جديداً لقائمة الروس المشمولين بالعقوبات.(باريس - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا