• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المصرف المركزي اليمني يعلن تراجع الاحتياطات المالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

صنعاء (وكالات)

أعلن محافظ المصرف المركزي اليمني محمد بن همام، أن الاحتياطات الخارجية للمصرف تراجعت إلى 1,56 مليار دولار، متضمّنة الوديعة السعودية وقيمتها مليار دولار، مع نهاية عام 2015، مقارنة بـ4,05 مليار دولار في ديسمبر 2014.

وأكد في رسالة إلى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أن الاحتياطات «انحدرت في شكل متسارع وانخفضت نحو 2,5 مليار دولار مع بداية الحرب في مارس 2015». وأشار إلى أن موارد النقد الأجنبي عام 2015 بلغت 804,4 مليون دولار، في حين بلغت النفقات في العام ذاته 3,166 مليار دولار.

ونفى بن همام اتّهامه بالاستخدام غير المسؤول للاحتياطات الخارجية، مؤكداً أن المصرف يرفع في شكل دوري تقارير للحكومة عن التطورات الاقتصادية والنقدية.

ولفت محافظ المصرف المركزي إلى رسالة رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، الموجّهة إلى المديرة العامة لـ«صندوق النقد الدولي» كريستين لاغارد والمؤسسات المالية الدولية، والمتضمّنة طلب «تجميد أرصدة اليمن في الصندوق وفي تلك المؤسسات، وعدم اعتماد توقيع كل من محافظ المصرف المركزي ونائبه حتى إشعار آخر».

وطلب بن همام من هادي، «إصدار توجيهاته بالتواصل مع صندوق النقد لتسمية شركة مراجعة حسابات دولية غير مقيمة في اليمن متخصّصة في مراجعة حسابات المصارف المركزية، وتكليفها بمراجعة كل عمليات المصرف، سواء المرتبطة بالاحتياطات الخارجية أو العمليات المحلية، للتأكد من أن ما يقوم به يأتي في إطار الصلاحيات التي خوّلها القانون لتحقيق أهدافه وبشفافية كاملة وللتأكد من عدم وجود أي خلل».

وأضاف: «مع تزايد الاستفسارات عن موقف احتياطات المركزي اليمني في ظل تفاقم الأوضاع الاقتصادية في البلد، وانقطاع موارد الدولة الخارجية، زوّد المصرف المنظّمات الدولية والدول المانحة بتفاصيل تطورات الاحتياطات الخارجية خلال العام الحالي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا