• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أن الفريق يجسد القيمة الكبيرة لمعنى المنافسة

حماد: العين يستحق التضحية من الجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 أبريل 2015

أكد محمد عبيد حماد مشرف فريق العين، أن الفريق تجاوز الظروف الصعبة التي واجهته خلال مشواره نحو الدرع، ونجح في تأكيد حضوره القوي بالدوري من خلال تحقيق النتائج القوية التي وضعت «الزعيم» على منصة التتويج بالدرع الثالث خلال 4 مواسم، وهذا يحسب لمنظومة العمل داخل النادي والفريق الأول، والشيء الجيد أن الفريق لم يخيب التوقعات بالنتائج القوية في أصعب المواقف التي مثلت علامة فارقة في مسيرة المنافسة على اللقب.

سامي عبدالعظيم (دبي)

قال محمد عبيد حماد في بداية حديثه : «نفخر جميعاً بأننا نجحنا في تحقيق الطموحات المرجوة خلال الموسم، والعين يستحق من الجميع التضحية بكل شيء، حتى نضعه على منصة التتويج، لأنه يعني لنا الكثير، ويساوي قيمة الجهد والوفاء للشعار العيناوي، ونتمنى أن يكون اللقب دافعاً قوياً للاعبين في البطولة الآسيوية والاستحقاق المرتقب في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والعين سيكون في جميع الأوقات والمناسبات من المنافسين على الألقاب، التي تؤكد القيمة الفنية الكبيرة للفريق».

وأشار حماد إلى أن العين جسد خلال الموسم القيمة الكبيرة لمعنى المنافسة على اللقب، بفضل تضافر جميع الجهود التي ساعدتنا على تعزيز حظوظنا، ولم يتسرب اليأس إلى قلوبنا في أصعب الأوقات التي شهدت تراجع النتائج، وحتى في مرحلة الغيابات التي يمكن أن تؤثر في الفريق، لكن الحقيقة المهمة أن جميع لاعبي العين من الأساسيين والبدلاء أثبتوا أنهم على مستوى التوقعات المطلوبة، وهذا يشير إلى الوضع الجيد الذي يتميز به الفريق لمواجهة كل الاحتمالات التي يمكن أن تؤدي إلى صعوبات لن تنال من أهدافنا القريبة والبعيدة في المنافسة على الألقاب.

اللقب الأول

وكشف حماد في حديثه لـ «الاتحاد» عن لحظات رائعة يتذكرها في جميع الأوقات والمناسبات، فقد حصل على اللقب الأول له مع العين في موسم 1976 -1977 كأصغر لاعب في تلك الفترة، بعد الفوز على نادي الشارقة بهدف في المباراة النهائية، وقال: «أذكر جيداً أنني لم أكن أتجاوز 17 عاماً وكانت فرحتي كبيرة بمشاركة الجيل الرائع من لاعبي العين، الأجواء الرائعة التي وضعتنا في منصة التتويج وعندما أتمكن من إعادة هذا المشهد من خلال وجودي الحالي كمشرف على الفريق الأول فإن السعادة تبدو كبيرة بما تحقق وهذا يؤكد القيمة العالية والكبيرة للعين، فهو يعشق المنافسة على الألقاب منذ تلك السنوات الجميلة التي شهدت المنافسة على اللقب الأول في الدوري». وأضاف: «نبحث عن الأفضل في سباق المنافسة على الألقاب، وهذه استراتيجية النادي التي يسعى لتحقيقها في كل المنافسات التي يخوضها الفريق الأول، والمهم أن ننجح في المنافسة على الألقاب، ولا ننظر إلى أي معوقات، يمكن أن تشعرنا بأننا يمكن أن نتأخر عن الفوز واعتلاء منصة التتويج، وهي ثقافة العين والجماهير العيناوية التي أصبحت تنظر فقط إلى الألقاب ولا شيء غيرها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا