• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هادي: انعقاد الجلسة جريمة دستورية تستوجب العقاب

فشل دعوة الانقلابيين لعقد جلسة للبرلمان اليمني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

صنعاء (وكالات)

فشلت ميليشيات الحوثي وصالح في تأمين النصاب القانوني لجلسة البرلمان التي دعوا إلى انعقادها أمس في صنعاء، من أجل التصويت وشرعنة المجلس السياسي الذي شكلوه قبل أكثر من أسبوع.

واضطر النواب الانقلابيون إلى رفع الجلسة بعد ساعة من انطلاقها، حيث لم يحضرها سوى 120 عضواً من أصل 301، وسط وجود كثيف للمسلحين داخل القاعة، إذ إن النصاب المطلوب هو 151 عضواً، وفي هذا السياق أوضح برلمانيون في صنعاء أن عدد الذين حضروا الجلسة تراوح عددهم بين 80 إلى 85 نائباً فقط.

ويتوجب أن يدعو الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أو هيئة رئاسة المجلس بأعضائه الأربعة إلى عقد جلسة للبرلمان، وفق ما تنص عليه الأعراف الدستورية والنظام الداخلي للبرلمان.

وقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في بيان وجهه إلى البرلمان مساء أمس الأول، إن احتلال ميليشيات الحوثي وصالح للبرلمان يقوض الانتقال السياسي في البلاد، مؤكداً أن عقد الميليشيات المتمردة جلسة في البرلمان، هو جريمة دستورية.

وحذر هادي من أن حضور أي نائب لهذه الجلسة يعرضه للمساءلة القانونية، وقال إن «انعقاد جلسة البرلمان جريمة دستورية وتستوجب العقاب». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا