• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

بلدية الفجيرة تكثّف الرقابة على سوق الأغنام استعداداً لـ «الأضحى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

السيد حسن (الفجيرة)

قبل أقل من شهر على عيد الأضحى المبارك، اختفت العديد من أنواع الخراف من داخل سوق الفجيرة للأغنام، فيما أكدت بلدية الفجيرة، أن فرق الرقابة على السوق تعمل على مدار الساعة، ورفعت فرق الصحة العامة والرقابة على الأسعار درجات استعدادها لموسم العيد.

وقالت أصيلة المعلا مدير إدارة الخدمات العامة والبيئة في بلدية الفجيرة «هناك استعدادات مكثفة في مقصب الفجيرة لاستقبال أضاحي عيد الأضحى المبارك، حيث تم عمل صيانة شاملة لجميع المرافق والمعدات داخل المقصب، حتى يستوعب الكثير من الأضاحي سواء في مقصب الفجيرة الرئيسي أو مقاصب مربح والطويين ومسافي، وتم التشديد على ضرورة التزام كافة عملاء المقاصب بالاشتراطات الصحية».

ولفتت إلى أن بلدية الفجيرة بدأت منذ الأسبوع الماضي بتسيير فرق التفتيش، سواء ما يختص بالصحة والنظافة العامة وسلامة الأضاحي، التي سيتم بيعها لمرتادي السوق، والتأكد من أسعارها وفقاً للفواتير التي تم الشراء بها.

من جانبه، قال محمد محيي الدين (بائع) «لاتوجد في السوق الخراف الكشميرية والصومالية والهندية والجزيرية، بسبب عدم وجودها في الأسواق الرئيسية في دبي، ويوجد حالياً داخل سوق الفجيرة خراف أسترالية ومحلية، ويكون الطلب أكثر على الخراف الكشميرية لما تمتاز به من لحوم طيبة وجيدة»، مشيراً إلى أن وزن الخروف الكشميري يتراوح بين 6 و7 كيلو جرامات، ويتم بيعه داخل السوق بمبلغ 400 إلى 500 درهم، أما الخروف المحلي وزن 6 كيلو جرامات فيبدأ من 500 إلى 550 درهماً.

وذكر أن التيس المحلي يعد الأغلى، ويبدأ سعره من 700 إلى 750 درهما، وهذه النوعية من التيوس عليها إقبال كبير من المواطنين.

من جانبه، قال سعيد حمد الكعبي (من مرتادي السوق) «لاحظت عدم وجود الأنواع المهمة من الخراف، مع أننا اقتربنا من عيد الأضحى، والأسعار الموجودة حالياً مرتفعة»، مطالباً بلدية الفجيرة بإقامة مسجد صغير وحمامات وإدخال الكهرباء للسوق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا