• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

للمرة الأولى في مستشفى القاسمي

استئصال ورم من صدر طفلة من دون جراحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

أجرت وحدة جراحة الأطفال بمستشفى القاسمي، عملية لاستئصال ورم من صدر طفلة باكستانية، تبلغ من العمر 8 سنوات، يقع حول الأوعية الدموية للقلب، بقطر خمسة في سبعة سنتيمترات، وذلك بتفتيته واستخراجه بصورة كاملة بالمنظار، دون عملية جراحية.

وكشف الدكتور خالد خلفان بن سبت نائب المدير الفني لمستشفى القاسمي، واستشاري جراحة الأطفال بالمستشفى، خلال مؤتمر صحفي عقد بالمستشفى، بحضور الدكتور محمد حسن استشاري أول جراحة الأطفال، والطفلة إسراء أمجد، وأفراد أسرتها، أن العملية تعتبر من العمليات المعقدة والنوعية الهامة حيث أجريت بهذه التقنية للمرة الأولى في المستشفى، من خلال استئصال الورم بالمنظار.

وقال إن خطورة العملية وأهميتها تكمن في حجم الورم ومكانه الحيوي حول الأوعية الدموية للقلب، لافتاً إلى إجراء ثلاثة ثقوب في جدار صدر الطفلة طول الواحد منها نحو سنتيمتر واحد، في حين تم توسيع الثقب الثالث لثلاثة سنتيمتر تحت الإبط، لكي لا يكون هناك أي آثار لاحقاً للعملية تبدوا على جسم الطفلة مستقبلاً تدل على أنها أجريت لها عملية بهذه الخطورة والدقة، وتم التعامل مع الورم واستخراجه بصورة كاملة من خلال المنظار.

بدوره، قال الدكتور محمد حسن استشاري أول جراحة الأطفال، إن الورم الذي تم استئصاله يعتبر خلقيا منذ الولادة، وبدأ يكبر مع الطفلة، إلى أن بدأت تشعر بوجود آلام مبرحة، وفي حال عدم استئصاله من الممكن أن يكبر، ويسبب إصابة في الشريان الأورطي، وبالتالي يؤدي للوفاة.

وقال إنه تم مصارحة أهل الطفلة بالحالة وبالتالي، الموافقة على إجراء العملية من خلال استخدام المنظار، حيث استغرقت العملية نحو ساعتين، تم خلالها استئصال الورم بالكامل وبدون جراحة، وبعد أقل من 24 ساعة تعافت الطفلة بصورة ممتازة، وهي حالياً بحالة صحية جيدة، ولقد أظهرت نتائج التحاليل قبل العملية وبعدها أن الورم حميد، وتم استئصاله بصورة كاملة.

من جانبها، عبرت والده الطفلة إسراء وجدها، عن سعادتهما لنتائج العملية، وتعافيها بصورة كاملة من الورم وكذلك استئصاله من دون جراحة، الأمر الذي يؤكد مدى التقدم والتطور الذي بات عليه العلاج في دولة الإمارات. وأكدا أن الأسرة مرت على أكثر من مستشفى وعيادة خاصة خلال اكتشاف الحالة، كما تم التواصل مع أكثر من جهه في الخارج، إلا أنهم في النهاية قرروا إجراء العملية في مستشفى القاسمي بالشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض