• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سارة الهاشمي: تنمية العمل المجتمعي تتطلب ترسيخ ثقافة التطوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

ناصر الجابري (أبوظبي)

أكدت سارة إسحاق الهاشمي عضو مجلس عجمان للشباب، أن تنمية مفاهيم العمل المجتمعي تتطلب تعزيز مشاركة الشباب في المجتمع، وترسيخ ثقافة العمل التطوعي في نفوسهم، ليصبح الشباب رواد العمل التطوعي، ومثالاً يحتذى به على المستوى العالمي.

وأعربت الهاشمي عن فخرها، واعتزازها باعتبارها عضواً في مجلس عجمان للشباب لما للمجلس من دور كبير في نقل تطلعات الشباب، ولما تشكله عضوية المجلس من مسؤولية في تجسيد طموحات الشباب.

وأشارت إلى أن مستقبل شباب الإمارات مشرق بفضل المتابعة التي توليها القيادة الرشيدة لشؤون الشباب، وحرصهم على توفير الاحتياجات كافة لهم، وعملهم الدائم على منحهم الفرصة لتولي المناصب القيادية، وتبلورت رؤية القيادة الرشيدة من خلال تشكيل مجلس الإمارات للشباب، لأجل توحيد جهود الشباب عبر مجلس يختص بالاستماع لشؤون الشباب، ومتطلباتهم، ويعمل بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص لإعلان المبادرات الداعمة لهم، كما تبلور في إمارة عجمان عبر تشكيل مجلس عجمان للشباب.

وأضافت: «للشباب دور فعّال في رسم ملامح مستقبل الدولة بشكل عام، وإمارة عجمان على وجه الخصوص، من خلال العمل على استشراف المستقبل، ومتطلبات المرحلة المقبلة، فوجود رؤية شبابية مستقبلية ستعمل على تحقيق الأهداف التي تصبو لها هذه الشريحة الهامة من المجتمع».

ورداً على سؤال حول انطباع أعضاء مجلس عجمان للشباب حول زيارة الأعضاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أشارت الهاشمي إلى أن اللقاءات مثلت الدافع لتقديم المزيد، كما ساهمت في نشر مشاعر التفاؤل، والطموح، والإصرار في سبيل مواكبة مسيرة الدولة، وتحقيق رؤيتها، ولأجل التمثيل المشرف لشباب الإمارات في المحافل الدولية كافة.

طالبة بجامعة زايد تخصص علاقات دولية

سارة إسحاق الهاشمي تبلغ من العمر 22 عاماً، وهي طالبة في جامعة زايد تخصص العلاقات الدولية، أنهت دراستها الثانوية في مدرسة سودة بنت زمعة في إمارة عجمان بنسبة 96.5 بالمئة، ولها العديد من المشاركات، منها مشاركة في مؤتمر «المرأة: مكامن وتحديات»، وفي مشروع الهلال الطلابي تحت شعار «أجدادنا نبع خير لا ينضب»، وهي متطوعة في جمعيتي «الإحسان الخيرية» و«تكاتف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض