• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فان جال.. الديكتاتور!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 أبريل 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

تلتصق بالهولندي لويس فان جال المدير الفني الحالي لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي والمدرب السابق لـ«الطواحين» الهولندية، صفة «الديكتاتور» المتعجرف والمغرور منذ بداية مشواره التدريبي، وعشقه للأفكار الثورية في اللعب والتدريب، فهل هو حقا ديكتاتور؟! صحيفة «ليكيب» أجابت عن هذا السؤال بالنفي، لكنها استدركت لتقول كلاماً يؤكد كونه يتصف بهذه الصفة، إذ أشارت إلى أنه ثقيل حقا!، وهي كلمة فضفاضة قد تعني ثقل الدم أو ثقل الوزن، لكن السطور القادمة تؤكد أنه «ثقيل» في تعامله مع اللاعبين وخاصة النجوم.

تؤكد الصحيفة أنه من الممكن تخصيص كتاب كامل للقواعد الصارمة جداً التي تخضع لها أية مجموعة من اللاعبين دربها لويس فان جال على امتداد تاريخه التدريبي الطويل، وهي قواعد يتحتم عليهم أن يحترمونها تماماً، وأول هذه الأوامر أن أسلوب المخاطبة يكون دائماً بصيغة الجمع وليس المفرد تعبيراً عن الاحترام، وهو بالمناسبة يفعل ذلك مع أولاده حيث لا يرفع «الكلفة» أبدا في حديثه معهم. ومن بين التعليمات الأخرى: إدخال الفانلة داخل الشورت وعدم شرب الماء أثناء التدريب والجلوس معتدلي القامة على المقاعد. وضربت الصحيفة مثالاً بما كان يفعله فان جال عندما كان مدرباً لبايرن ميونيخ، إذ إنه ذات مرة عاقب النجم الإيطالي لوكا توني وأهانه بأن جعله يقف ويترك مقعده، وكأنه في «طابور ذنب باللغة العسكرية»!.

ومن الأوامر الأخرى أنه غير مسموح بأي تأخير عن موعد التدريب ولا تسامح مع من يفعلها، بل لابد من توقيع عقوبة عليه. أما أكثر الأوامر غرابة والتي قد تبدو مجنونة أو مختلة، فترجع إلى ما قبل كأس العالم الأخيرة في البرازيل عندما فرض على جميع لاعبي المنتخب الهولندي أن يخلعوا «ضرس العقل» لتجنب خطر تعرض عضلاتهم لأية إصابات مرتبطة بمشاكل في الأسنان!.

ومضت «ليكيب» قائلة: فان جال بروفيسور وأستاذ في التدريب الكروي، وهو نصير ومؤيد لأسلوب فرض الانضباط والنظام على الجميع.. لاعبين وأعضاء في الجهاز الفني والطبي والإداري.. وهذه الشدة التي ينتهجها في أسلوب تعامله لا تلائم كل الناس، وفي الأسابيع الأولى لتوليه تدريب أي فريق تحدث الكثير من المشكلات بينه وبين اللاعبين وخاصة النجوم، لدرجة يمكن معها حدوث «شرخ» في العلاقة يصعب إصلاحه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا