• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

النقد العربي ينظم دورة للحواجز الفنية بأبوظبي

التجارة العالمية تنمو 4,7٪ خلال العام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

تنمو التجارة العالمية خلال العام الحالي بنسبة 4,7٪، مقابل 3٪ العام الماضي، بحسب تقديرات منظمة التجارة العالمية التي أعلنتها في أبوظبي أمس مؤكدة أن الأزمة الاقتصادية ما تزال قائمة، خاصة في عدد من دول أورباً وتبرز أكثر تأثيراتها في تراجع تمويل التجارة.

وقال سامر سيف اليزل من منظمة التجارة العالمية خلال افتتاح دورة: «الحواجز الفنية أمام التجارة»، والتي تعقد في مقر صندوق النقد العربي في أبوظبي، «إن التجارة العالمية سجلت نمواً خلال العقدين الماضيين تراوح بين5 و5,5٪ نتيجة الطفرة التي سجلتها الاقتصادات العالمية خلال تلك الفترة»، مشيراً إلى أن الأزمة أدت إلى تراجع معدلات ننمو التجارة العالمية، بنسبة تراوحت بين1 و3٪.

وأضاف إن 2014 سيشهد اعتماد برنامج التعامل مع أجندة الدوحة بنهاية العام الحالي، لافتاً إلى أن تلك الأجندة تتضمن تحرير التجارة في الخدمات والزراعة وتحرير الدعم الزراعي والأسواق والمنتجات والسلع الصناعية.

بدوره، قال الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي في افتتاح الدورة: «يولي الصندوق اهتماماً كبيراً لبناء القدرات للكوادر العربية في قضية التجارة الدولية والعربية، حيث توصل منذ سنوات عديدة إلى تفاهم مع منظمة التجارة العالمية لتنظيم وعقد دورات وورش عمل مشتركة في مواضيع التجارة العالمية».

وتابع الحميدي: «يترتب على الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية العمل على تحرير التجارة وزيادة التبادل التجاري واستقطاب الاستثمارات وتطوير القوانين، والتشريعات المتعلقة بالتبادل التجاري بين الدول».

وقال: «تتطلب العضوية في منظمة التجارة العالمية فتح الأسواق وتحرير التجارة. وهذا يعني إزالة الرسوم الجمركية أو تخفيضها وتقليل الحماية التجارية وإزالة القيود الجمركية وغير الجمركية كالمعوقات الإدارية ومعوقات الاستثمار وتطوير القوانين المنظمة للأسواق».

وأضاف إن الدول الأكثر انفتاحاً أمام التجارة الدولية غالباً تكون أكثر قدرة على المنافسة وتحقيق معدلات نمو اقتصادي أكبر من الدول، التي تضع قيوداً على التجارة الدولية.

وتسعي الدورة التي تعقد بالتعاون مع منظمة التجارة العالمية إلى مساعدة الدول العربية لتعزيز معرفتها بمبادئ والتزامات اتفاقية الحواجز الفنية. (أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا