• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

العثور على وثائق تحوي أسماء إرهابيين في ميلانو

قوات «الوفاق» تنتزع إذاعة سرت من «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

طرابلس، ميلانو(وكالات)

أعلنت قوات «البنيان المرصوص» التابعة لحكومة الوفاق الليبية أمس سيطرتها على مبنى إذاعة سرت بعد عمليات تمشيط واسعة للمناطق التي سيطرت عليها أخيرًا.

وذكرت صفحة المركز الإعلامي للعملية على «فيسبوك» أن مبنى الإذاعة يعد أحد أهم المراكز الإعلامية التابعة لـ«عصابة داعش» في المدينة، ويقع قرب مجمع قاعات واغادوغو. وكان «داعش» اقتحم مبنى الإذاعة وسيطر عليه في فبراير من العام الماضي، وبث من خلاله كلمة لأميرها أبوبكر البغدادي وخطبًا للناطق باسم داعش «أبو محمد العدناني»، كما بث في أول أيام سيطرته على الراديو خطبًا ودروسًا لتركي البنعلي، والذي يُعدّ من الشخصيات البارزة لدى «داعش».

يذكر أن قوات «البنيان المرصوص» عثرت على وثائق ومستندات خلّفها تنظيم «داعش» داخل مجمع واغادوغو الإداري بعد تحريره، تحوي كشوفات دونت فيها أسماء قادة وعناصر من التنظيم. وقال مصدر عسكري من غرفة «البنيان المرصوص» إن من الأسماء التي وجدت في تلك الكشوفات حسن الكرامي ومحمد الكرامي اللذين كانا ينتسبان لما يُسمّى «مجلس شورى ثوار بنغازي». وكان قائد ميداني أكد أن قوّات «البنيان المرصوص»، أطلقت الجمعة عمليّة «مكمداس»، وهو الاسم القديم لمدينة سرت -وفق قوله- لتحرير ما تبقّى من أحياء المدينة من سيطرة تنظيم «داعش».

وخلال اليومين الأخيرين حققت قوات «البنيان المرصوص» تقدمًا كبيرًا بسيطرتها على مستشفى ابن سينا وعمارات العظم وجامعة سرت ومقار حكومية أخرى في المدينة، إضافة إلى مجمع قاعات واغادوغو الذي كان رمزًا لسلطة التنظيم وأهم مواقعه في المدينة التي كان يسيطر عليها منذ يونيو 2015.

وذكر تقرير صحفي في إيطاليا أن أجهزة الاستخبارات الليبية عثرت على إشارات عن وجود مقاتلين تابعين لتنظيم «داعش» في محيط مدينة ميلانو الإيطالية. وأوضحت صحيفة «كوريير ديلا سيرا» الإيطالية الصادرة أمس، أنه تم العثور في مخابئ التنظيم في مدينة سرت الليبية على وثائق تحوي أسماء وخطط هجوم، وأضافت أن السلطات الليبية أبدت استعدادها لتسليم الأسماء إلى السلطات الإيطالية. وذكرت الصحيفة أنه يجري حالياً تجميع وفك رموز الملاحظات والأوراق المكتوبة بخط اليد التي تم العثور عليها، والتي طالت النيران جزءاً منها. وتتضمن الوثائق أيضاً معلومات عن دور قادة «داعش». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا