• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«التوازن الاقتصادي» يعرف الشركات المحلية بمجموعة «سفران» الفرنسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

نظم مجلس التوازن الاقتصادي ومجموعة سفران أمس الأول ورشة عمل بفندق روز وود في أبوظبي بمشاركة ممثلي أكثر من 25 شركة عاملة في قطاعات صناعات الطيران والصناعات الدفاعية بالدولة.

حضر الورشة وفد فرنسي من مجموعة شركات سفران وهدفت الورشة إلى إتاحة الفرصة للشركات المحلية للتعرف عن قرب على مجموعة سفران وإلى تعزيز التعاون بينها وبين الشركات العاملة في الدولة والبحث في إمكانية قيام شراكات في إطار برنامج التوازن الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي بداية الورشة، ألقى مطر علي الرميثي، الرئيس التنفيذي لوحدة التطوير الصناعي بمجلس التوازن الاقتصادي الضوء على الجهود، التي يبذلها المجلس لمواءمة إجراءاته وعملياته مع رؤية القيادة الرشيدة من خلال المساهمة الفعالة في توجهات التنويع الاقتصادي ونقل التكنولوجيا وتوفير الفرص لمواطني الدولة.

وأضاف: «تهدف هذه الدورة بشكل أساسي إلى تحقيق رؤيتنا المشتركة نحو ترجمة التعاون القائم بين شركاتنا الوطنية والشركات الأجنبية إلى فرص ملموسة لمشاريع مشتركة واستثمارات مستدامة»، وتعرف المشاركون في الورشة على مجالات عمل مجموعة سفران ومنتجاتها والإمكانات التصنيعية، التي تتمتع بها ثم انقسمت الورشة لمجموعات عمل ركزت على البحث في إمكانات ومجالات التعاون بين الشركة وبين نظيراتها بالدولة.

من جانبه، أكد مارك وبلر، مدير التعاون الصناعي والأوفست بمجموعة سفران بأن هذه الورشة تعد كفرصة قوية أتيحت من قبل مجلس التوازن الاقتصادي للتعرف على الشركات الإماراتية العاملة في ذات القطاع.

وأضاف: «هذا اليوم يأتي بتفاهم أكبر فيما بين الشركات ويركز على البحث في سبل التعاون المحتملة في شتى المجالات كفرص العمل أو تطوير الكفاءات للمنفعة المتبادلة بين سفران وقطاع الصناعات الدفاعية الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة».

يذكر أن توازن هي شركة للاستثمارات الإستراتيجية تركز على المساهمة في تطوير قطاع التصنيع بدولة الإمارات العربية المتحدة وعلى نقل المعرفة والكفاءات التكنولوجية مع التركيز على قطاع التصنيع الدفاعي.

وتتمثل أهداف توازن - والتي تأسست عام 2007 من قبل مجلس التوازن الاقتصادي – في إقامة مشاريع مربحة ومجدية من خلال الشراكات الصناعية والاستثمارات الإستراتيجية، التي من شأنها إضافة قيمة ملموسة للقطاعات التصنيعية في الدولة في مجالات التصنيع الدفاعي وتكنولوجيا التصنيع. (أبوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا