• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

مقتل عميدة كلية الطب في جامعة عدن واثنين من أسرتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

عدن (الاتحاد)

اغتيلت عميدة كلية الطب في جامعة عدن الدكتورة نجاة علي مقبل، واثنان من أفراد أسرتها، في جريمة أثارت استنكاراً كبيراً في الأوساط المجتمعية والسياسية في اليمن. واقتحم أحد المسلحين، عقب منتصف الليلة قبل الماضية، شقة الدكتورة نجاة، الكائنة في حي إنماء السكني غرب عدن، وشرع بإطلاق النار على أفراد أسرتها، ما أسفر عن مقتل عميدة الكلية، ونجلها المهندس سامح، وحفيدتها ليان 4 سنوات.

وقال أحد سكان الحي لـ»الاتحاد»: «إن المسلح معروف لدى أسرة الدكتورة نجاة، ويعمل لديها كسائق خاص»، موضحاً أنه قدم على متن سيارته بسلاح كلاشنكوف، واقتحم الشقة، وأطلق أعيرة نارية صوب الدكتورة وأفراد أسرتها». وأكد نائب مدير أمن عدن العقيد علي الكازمي أن قوات الأمن تمكنت من تعقب المسلح وإلقاء القبض عليه، مضيفاً أن المتهم تمت إحالته إلى الجهات المختصة للتحقيق وتقديمه للقضاء.

ولم تتضح على الفور دوافع الجريمة التي قوبلت باستنكار كبير، وسط مطالبات بسرعة تقديم الجاني إلى الجهات القضائية لينال جزاءه العادل. وأدانت جامعة عدن الجريمة البشعة، مضيفة أن الحادثة تمثل فاجعة هزت مدينة عدن. واعتبرت الجامعة أن اغتيال الدكتورة نجاة علي مقبل يُعد عملاً إرهابياً جباناً، وجريمة في حق الوطن والتعليم الجامعي، واستهداف العقل والكادر الأكاديمي الوطني، مشددين على ضرورة توفير الحماية لأساتذة الجامعة ومنتسبيها، وتشديد إجراءات الضبط والمتابعة لمنع مثل هذه الجرائم.