• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جورج كلوني يتخلى عن دوره كمبعوث سلام بسبب الضغوط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

قالت منظمة الأمم المتحدة، أمس الأول، إن الممثل الحائز جائزة أوسكار، جورج كلوني تخلى عن القيام بدور«مبعوث السلام» للأمم المتحدة، مرجحة أن الممثل الذي أعلن خطبته في الآونة الأخيرة، ليس لديه الوقت الكافي للترويج لجهود المنظمة الدولية لحفظ السلام.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة «بعد ست سنوات في هذا المنصب يشعر السيد كلوني أن الوقت حان للتخلي عن دوره الرسمي كمبعوث للسلام»، متمنياً التوفيق لكلوني في خطبته للمحامية الحقوقية أمل علم الدين.

وقال «الضغوط المتعارضة على وقتهم من حياتهم العملية والعامة تجعل أحياناً من الصعب على المشاهير الاستمرار في دورهم الرسمي بالأمم المتحدة».

وخلال عمله مبعوثاً للسلام سافر كلوني إلى جمهورية الكونجو الديمقراطية وجنوب السودان. وقال دوجاريك، إن الأمين العام للأمم المتحدة يأمل أن تتاح بالمستقبل فرص للتعاون بين كلوني والأمم المتحدة. وفي عام 2010 ساعد كلوني في تأسيس مشروع «القمر الصناعي الحارس»، لتتبع منتهكي حقوق الإنسان والفظائع الجماعية في السودان.

وقال دوجاريك «التقاعد من دوره بالأمم المتحدة سيمنحه الاستقلال للمضي قدماً في هذا والمشروعات والأنشطة الشخصية الأخرى».

وعند تعيين كلوني مبعوثاً للأمم المتحدة للسلام في عام 2008، أشاد بان جي مون بعمله في رفع الوعي بشأن العنف في الصراع، الذي مزق أقليم دارفور بالسودان، حيث دعا إلى مساعدة ملايين الأشخاص الذين شردهم القتال.

الأمم المتحدة (رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا