• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ثلث الناجيات من سرطان الثدي عاطلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

أوضحت دراسة جديدة أجراها مركز السرطان الشامل، التابع لجامعة ميتشجان، أن قرابة ثلث الناجيات من مرض سرطان الثدي، واللاتي كن يعملن عندما بدأن رحلة العلاج، أصبحن عاطلات عن العمل، بعد أربع سنوات من انتهاء العلاج.

وتعد السيدات اللاتي خضعن للعلاج الكيماوي الأكثر تضررا من اللحاق بقطار العاطلين.

وذكر موقع «ساينس ديلي» أن الباحثين قاموا بعمل مسح على سيدات تم تشخيص حالتهن بأنهن مصابات بسرطان الثدي في مرحلته المبكرة في ديترويت ولوس أنجلوس بالولايات المتحدة.

وقالت 30 في المائة من هؤلاء السيدات العاملات، إنهن لم يعد يعملن وقت مسح المتابعة، الذي جرى بعد أربع سنوات من انتهاء العلاج.

وأوضحت المشرفة على الدراسة، ريشما جاحجي، أستاذ مساعد الأورام بكلية الطب التابعة لجامعة ميتشجان: «يعتقد الكثير من الأطباء أنه رغم احتمال عدم قدرة المريضات على الذهاب إلى العمل أثناء رحلة العلاج، إلا أنهن سينعمن بالشفاء على المدى الطويل. وهناك الكثير من المريضات اللاتي يأخذن عطلات أثناء العلاج الكيماوي للتعامل مع الآثار الجانبية الفورية للعلاج».

(واشنطن ـ د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا