• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بهدف إحياء المدن السكنية الجديدة في جنوب الشامخة وشعبة الوطاه

«أبوظبي للإسكان»: 2.4 مليار درهم قروضاً إسكانية لـ1250 مستفيداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة أبوظبي للإسكان عن دفعة القروض الأولى من عام 2017 في سائر إمارة أبوظبي التي تضمنت 1250 مستفيداً، منهم 412 مستفيداً من منطقة الشامخة جنوب و188 في شعبة الوطاه، وذلك بهدف إحياء المدن السكنية الجديدة.

وثَمَّنَ معالي سعيد عيد الغفلي رئيس هيئة أبوظبي للإسكان صدور التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، دفعة جديدة من قروض الإسكان لـ1250 مستفيداً من مواطني إمارة أبوظبي وبقيمة مليارين وأربعمائة وثلاثة ملايين درهم (2.403.000.000 درهم).

وقال: «إن اعتماد هذه الدفعة من القروض الإسكانية يؤكد اهتمام القيادة الحكيمة بشؤون المواطنين وتطلعاتهم وضمان مستقبل مشرق لأبنائهم، وهو الهدف والغاية النبيلة التي سعت إليها القيادة لإيمانها المطلق بأن الثروة الحقيقية هي الإنسان الإماراتي».

وأضاف: «إن اعتماد هذه الدفعة من قروض الإسكان جاءت إيماناً من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بأن السكن هو أساس الاستقرار النفسي والاجتماعي والاقتصادي للأسرة المواطنة، إذ إن الاهتمام بإسكان المواطنين وتوفير الحياة الكريمة هو استراتيجية مستدامة تبنى على المنجزات وتطور الآليات ووسائل التنفيذ للوصول إلى الهدف المنشود، وهو تمتع أبناء الإمارات بمستوى معيشي يتماشى مع ما وصلت إليه دولة الإمارات من مكانة مرموقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي».

وقال: «إن القيادة الرشيدة حريصة كل الحرص على توفير سبل العيش الهانئ لأبناء الإمارات، وتوفير المقومات كافة، لتأمين حياة كريمة لهم ولأسرهم، مما ينعكس إيجاباً على استقرارهم الاجتماعي والاقتصادي».

من جانبه، قال سيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان: «إن الدفعة الجديدة من القروض تلبي احتياجات ومتطلبات المواطنين في بناء مساكنهم أو استكمالها، وذلك في مختلف مناطق إمارة أبوظبي، إذ تم توزيع القروض إلى أربع فئات وهي: استكمال مناطق قائمة، وإحياء مناطق جديدة، وصيانة وتوسعة المساكن الشعبية بالإضافة إلى الطلبات الجديدة، بحيث تم تخصيص 1000 قرض لبناء مسكن، و150 قرضاً لهدم وإعادة بناء مسكن، و80 قرضاً لصيانة وتوسعة مسكن قائم، و20 قرضاً للصيانة».

وأوضح أن آلية توزيع القروض التي تتبعها هيئة أبوظبي للإسكان تراعي الربط مع مشاريع البنية التحتية والمرافق الخدمية، وذلك بهدف بناء مجتمعات سكنية متكاملة في جميع مناطق إمارة أبوظبي.

وقال: «إن هيئة أبوظبي للإسكان تعمل على تحقيق الهدف الرابع لخطة أبوظبي والذي يندرج ضمن قطاع التنمية الاجتماعية بعنوان «تنمية اجتماعية تضمن حياة كريمة لأفراد المجتمع»، حيث تقوم الهيئة بدور الجهة المنسقة للبرنامج السابع لهذا الهدف وهو «توفير المسكن الملائم في ظل نظام مستدام»».

ويعد مشروع تطوير منطقة الشامخة ترجمة لرؤية أبوظبي 2030 في بناء مجتمع عمراني مترابط ومتناسق ينبض بالحياة، كما أن تطوير البنية التحتية لجنوب الشامخة يعد أحد أكبر مشاريع البنية التحتية لخطة إسكان المواطنين في إمارة أبوظبي، حيث نفذ مشروع الشامخة جنوب على مساحة 3980 هكتاراً بتكلفة مالية قدرها نحو 7 مليارات درهم.

كما يعد تطوير البنية التحتية لمشروع جنوب الشامخة في أبوظبي، والذي تم البدء بتنفيذه في شهر أغسطس عام 2011 والانتهاء منه في الربع الأول من عام 2015 من المشاريع الاستراتيجية التي تنفذها حكومة أبوظبي من خلال شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» تحت إشراف هيئة أبوظبي للإسكان، حيث يوفر المشروع شبكة بنية تحتية متطورة ومرتبطة مع الشبكات الرئيسية في أبوظبي، وتشمل الطرق والأرصفة وإنارة ذكية مع الأخذ بعين الاعتبار المداخل التي تربط جنوب الشامخة بالمناطق المختلفة لمدينة أبوظبي.

واتبعت الهيئة آلية إحياء المدن السكنية الجديدة في ضخ القروض في منطقة الشامخة جنوب، إذ أتم نحو 200 مستفيد من القروض مساكنهم في منطقة جنوب الشامخة، ونحو 1000 مستفيد في مرحلة إصدار تراخيص البناء لدى دائرة الشؤون البلدية.

وأعادت هيئة أبوظبي للإسكان النظر في آلية توزيع القروض للربط مع مشاريع البنية التحتية والمرافق الخدمية، وذلك بوضع منهجية لتوزيع القروض السكنية تهدف إلى بناء مجتمعات سكنية متكاملة في جميع مناطق إمارة أبوظبي.

مواطنون: العيد عيدان

أحمد عبدالعزيز وعمر الأحمد (أبوظبي)

أعرب مواطنون مستفيدون من الدفعة الجديدة من قروض الإسكان عن سعادتهم بقرار اعتماد الدفعة الجديدة، والتي شملت 1250 مواطناً ومواطنة، مشيدين بجهود القيادة الرشيدة التي لا تدخر وسعاً في توفير العيش الكريم للمواطنين.

وقال المواطن ياسر راشد الشامسي: لا يدخر شيوخنا جهداً في توفير أفضل سبل العيش الكريم للمواطنين، كما أن الاعتماد جاء ليضيف الفرح إلى سعادتنا بالأيام المباركة في شهر رمضان وانتظار أول أيام عيد الفطر، والسكن بالنسبة لأي إنسان هو أساس الاستقرار والاتزان النفسي، حيث إن الاعتماد على المسكن بالإيجار يضيف أعباء عديدة مثل التكلفة المالية التي تتزايد باستمرار علاوة على عبء البحث عن سكن مناسب للإيجار، والذي يتطلب الانتقال كل فترة من سكن إلى آخر.

وأشار إلى أن القرض الذي نحصل عليه من الهيئة يعد من أهم الخطوات التي ترفع عن كاهل المواطن عبء البحث عن سكن الإيجار، أو عناء الحصول على قرض من بنك محمل بفوائد كبيرة لشراء مسكن، الأمر الذي يكلف المواطن أموالاً طائلة، إلا أن القرض يمكن سداده على مدد طويلة تصل إلى 25 عاماً.

وتحدث المواطن عبدالله سعيد الزيدي عن أهمية قرض السكن، قائلًا: «إنني أتوجه بالشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على التوجيهات باعتماد دفعة جديدة لقروض الإسكان حيث جاءت في وقت مهم وضاعف من الفرح بين أسر المواطنين وعائلاتهم.

وقال المواطن علي راشد غالب المنصوري: إن القرار إضافة جديدة للكرم الذي اعتاد عليه أبناء دولة الإمارات من حكامهم وشيوخهم حيث إنها جزء من جهود القيادة الرشيدة، والذين يعملون ليل ـ نهار على توفير الأفضل دائما لأبناء الوطن.

وأضاف المنصوري: هذا ما تعودنا عليه من قادتنا، حيث توفير العيش الرغد، وإن السكن هو الراحة النفسية، ومن لديه المسكن الملائم تنضبط حياته.

وأشار إلى أن الشباب والفتيات من أبناء الأجيال الجديدة عليهم أن يلتزموا بالولاء لقادتنا، والعمل بجد واجتهاد لرد الجميل لهذا الوطن الذي ينعم بقيادة واعية تدرك الأولويات ويعمل على توفير الاحتياجات للمواطنين.

وقال المواطن حسين علي مكي: إنني أحمد الله على اعتماد دفعة جديدة، واسمي من بين هذه الدفعة، وأتوجه بجزيل الشكر والامتنان إلى القيادة على توفير القروض الميسرة التي توفر للمواطن الفرصة الحقيقية لامتلاك مسكن ملائم يتسع عائلته وبتكلفة معقولة.

وأوضح مكي إنه انتظر الحصول على القرض، والآن يمكنه تحقيق هدفه في امتلاك مسكن خاص، الأمر الذي يؤدي إلى استقرار الأسرة والعائلة، لافتا إلى أنه يطمئن أيضاً على مستقبل أبنائه الذين ينشأون في أسرة مستقرة تنعم في رغد العيش.

وقال المواطن محمد إسماعيل المرزوقى: إن شيوخنا لا يدخرون جهداً، ودائماً ما يبذلون الكثير والكثير في سبيل توفير الراحة للمواطنين والاستقرار، والقرض ينهي معاناة السكن بالإيجار، وأن علينا كمواطنين رد الجميل لهذا الوطن والقيادة لما يقدموه وعلينا الولاء الكامل لقيادتنا.

وأكد المواطن أحمد علي المصعبي، أحد المستفيدين من قروض الإسكان في الدفعة الجديدة إنه يعيش مع والديه في جزء من بيته ولدىه سبعة أطفال، وينتظر الثامن، وبالتالي فإن الحصول على مسكن خاص يسهم في استيعاب الأبناء، وحصولهم على حقهم في العيش بمسكن يراعي خصوصيتهم، وهو أمر مهم ونشكر القيادة على مراعاتهم للمواطنين والعمل على راحتهم.

بدوره، أكد سعيد عبيد الكعبي أن القيادة الرشيدة تسعى دائما إلى رفع مستوى العيش الكريم للمواطن، وتوفير المسكن المناسب له ولأسرته، والإعلان عن هذه المكرمة في هذا الوقت لتجعل السعادة مضاعفة لدينا، ولتجعل العيد عيدين، فلم تقبل إلا بصنع المناسبات تلو المناسبات لمواطني دولتهم وجعل أيامهم مليئة بالسعادة.

من جانبه عبر محمد مطر المعمري عن سعادته البالغة بهذه المكرمة، ومقدماً الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقال: مهما كثرت كلمات الشكر فلن توفي قيادتنا الكريمة حقها، ولن تعبر عن كرمهم الفياض.

وقال سعيد بلال الظاهري: حكومة دولة الإمارات تضع سعادة المواطن نصب أعينها وهدفها السامي، وخبر المكرمة مفرحا بشكل كبير، وأدخل البهجة والسرور إلى قلوب أسرتي التي رفعت أياديها تضرعا بالدعاء إلى والدنا صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وولي عهده الأمين.

وأكد عيد عبيد الكعبي أن المكرمات هي عادة قيادتنا حفظها الله، والتي تعمل جاهدة لكي تدخل الفرح والسرور على قلوب أبنائها، مما يثبت للعالم أن السعادة هي أسلوب حياة للمواطن الإماراتي بفضل الله ثم بفضل قيادته، هذه القيادة التي لا تدخر جهدا في سبيل توفير الحياة الكريمة للمواطن، وتذليل الصعوبات لديه مما يجعله أسعد إنسان على وجه البسيطة، فالقيادة الرشيدة تعلم بأن المسكن من أولويات المواطن، لذلك تولي اهتماما بالغا في توفيره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا