• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اقترح تأسيس بنك للنصوص المسرحية

غانم ناصر: مسرح دبي الشعبي نجح في استعادة الطيور المهاجرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

ظافر جلود (دبي)

قال الفنان المسرحي غانم ناصر، أمين السر العام لمسرح دبي الشعبي، إن العديد من الفنانين الذين غادروا الفرقة في السابق سيعودون مجدداً للمساهمة في الأعمال المسرحية التي ستقدمها الفرقة، سواء في المهرجانات المقامة داخل الدولة أو في عروض الفرقة الخاصة، مؤكداً أن مسرح دبي الشعبي نجح في استعادة طيور المسرح المهاجرة.

وأوضح ناصر لـ (الاتحاد) أن من بين هذه الأسماء التي نعتز بها نجمة المسرح والتلفزيون الفنانة سميرة أحمد، و«أم المسرحيين» مريم سلطان، وكذلك الفنانات القديرات عائشة عبد الرحمن، وبدور محمد، وأمل محمد، مؤكداً أن هذه الخطوة تعزز مكانة المسرح الشعبي في تحقيق تواصل مسرحي وعودة الطيور المهاجرة، كما أنها تجمع شمل المسرح، وتوسع خبرات الجيل الشاب، في وقت يلعب هذا الاندماج دوراً في نقل الخبرات بين الأجيال المتلاحقة بالمسرح الإماراتي.

وأشار غانم ناصر إلى تصاعد عدد أعضاء الفرقة إلى 150 عضواً عاملاً، و60 من الأعضاء المتحمسين للمشاركة، قائلاً : نحن نتصاعد سعياً لتوزيع هذا العدد بين أعمال مسرح الطفل والشباب والمحترفين ».وعن تباشير عودة العروض الجماهيرية في دبي بعد نجاح مسرحية «عرس الاثنين» التي قدمت مؤخراً قال غانم ناصر: نعم نجحت المسرحية التي قدمت بالتعاون بين فرقتي المسرح الشعبي ودبي الأهلي، وحضرها جمهور كبير غصت به قاعة ندوة الثقافة والعلوم في دبي ثلاثة أيام متتالية، ما يبشر بعودة الجمهور الذي كان يشغل جميع المقاعد .وأضاف ناصر: سبق أن قدمنا مسرحية على الطرف العام 2011 في مسرح الفرقة أولاً، قبل الانتقال إلى منطقة الرويس والفجيرة، وكررنا التجربة بعد نجاحها، لكن العروض توقفت بسبب ضعف الميزانيات عند الفرق الأهلية، مشيراً إلى أن دعم الوزارة وهيئة الثقافة في دبي يتوقف على النشاط السنوي، وهناك ميزانية محددة لا تلبي حاجة الفرق، لكنهم وعدونا بزيادة ميزانيات الأعمال المسرحية. وشدد على وجوب إدامة الورشات المتخصصة لتخريج جيل من الفنيين الذين تحتاجهم فرقنا.

وعن شح النصوص المسرحية قال : هذه مشكلة باتت عقيمة، لذا اقترحنا تأسيس بنك للنصوص المسرحية في الفرقة، يكون رافداً للشباب الرواد، ومشجعاً لهم على الدخول في مغامرة الكتابة المسرحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا