• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من بينهن صافيناز وبرديس وشاكيرا

منتجون يراهنون على الراقصات لزيادة إيرادات أفلام الصيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 أبريل 2014

يشهد موسم الصيف السينمائي في مصر، صراعاً على كيفية جذب الجمهور من خلال وصلات رقص مميزة ومثيرة، بين عدد من الراقصات الأجنبيات العاملات في مصر، واللاتي تشارك أغلبهن للمرة الأولى في عدد من الأفلام السينمائية الجديدة خلال هذا الموسم.

وقد جاء فيلم «حلاوة روح» للنجمة اللبنانية هيفاء وهبي، قبل منعه من العرض بدور السينما في مصر، معتمداً على جماهيريتها العريضة في مصر والوطن العربي، ورغم أن هيفاء تعتبر رمزاً للأنوثة والجمال اللافت والمشاهد المثيرة، لم تغفل الشركة المنتجة الاستعانة بإحدى الفنانات الجدد شيماء الحاج، التي تقوم بتقديم وصلة رقص ضمن أحداث العمل.

«صافيناز» و«برديس»

وبعد جلب إحدى شركات الإنتاج السينمائي للراقصة الأرمينية صافيناز، وكانت بمثابة عامل جذب للجمهور في فيلم «القشاش»، حيث نجحت برقصاتها الاستعراضية وحركاتها المثيرة خطف أنظار الجمهور، على أنغام أغنية «على رمش عيونها».

ولنفس السبب، تراهن الشركة المنتجة وصنَّاع فيلم «سالم أبو أخته»، بطولة محمد رجب وحورية فرغلي، على الراقصة صافيناز، لتكرار نجاحها الذي حققته سابقاً في فيلم «القشاش»، بل إن البعض اعتبرها وراء تحقيق الفيلم إيرادات مرتفعة، رغم الظروف السياسية والأمنية التي صاحبت توقيت عرض الفيلم.

ومؤخراً، طرحت الشركة المنتجة لفيلم «سالم أبو أخته»، برومو لدعاية الفيلم يحتوي على استعراضات جديدة للراقصة صافيناز، كما حازت أغنية الفيلم «زلزال» التي تتراقص عليها صافيناز مع المغني الشعبي محمود الليثي على أكثر من أربعة ملايين مشاهدة على موقع التواصل «يوتيوب». ربما كان نجاح صافيناز، عامل جذب أمام الشركة المنتجة لفيلم «صرف صحي»، للبحث عن راقصة تكون سبباً في نجاح الفيلم، وبالفعل وقع اختيار المنتج على الراقصة الاستعراضية «برديس»، التي تشارك في تقديم أكثر من وصلة رقص ضمن أحداث العمل، ولجمالها الصارخ توقع الجمهور قدرتها على سحب البساط من صافيناز خلال موسم الصيف، كونها تشبهها كثيراً، وتتمتع بجمال وكاريزما في الرقص الشرقي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا