• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قوات الشرعية والتحالف العربي تكثف ضرباتها وتفتح الطريق أمام استعادة صنعاء

الحسم عقاب المراوغة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

حسن أنور (أبوظبي)

بات من الواضح تماماً أنه، وبعد ما شهدته المشاورات المكثفة التي شهدتها دولة الكويت من مراوغات للانقلابيين بهدف كسب الوقت وعدم وجود رغبة حقيقية لديهم لإعادة الاستقرار لليمن، فإن الحسم العسكري هو الخيار الوحيد لدى الشرعية لإنهاء الانقلاب وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح. وظهر ذلك من خلال تكثيف قوات الشرعية والتحالف العربي من ضرباته القوية على مواقع مليشيا الحوثي والمخلوع صالح حول العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في مقدمتها تعز.

فقد بدأت مدفعية الجيش الوطني الموالي للشرعية خلال اليومين الماضيين في قصف أهداف في ضواحي العاصمة ومن بين الأهداف التي استهدفت مبنى جهاز الأمن القومي الكائن في «جولة آية»، على طريق منطقة الحتارش، شمال شرقي العاصمة، كما أصبح سلاح المدفعية قادرا على ضرب أهداف حوثية في مطار صنعاء وقاعدة الديلمي الجوية المجاورة في شمال العاصمة، ودك مخازن أسلحة وذخائر في جبل نقم المطل على صنعاء من جهة الشرق.

وجاء هذا التطور الهام بعد نجاح قوات الشرعية والتحالف العربي في تطهير مناطق استراتيجية مهمة في بلدة نهم، حيث تسيطر حالياً على أكثر من 70 % من المواقع الاستراتيجية الهامة بها، وباتت قريبة من السيطرة عليها بالكامل، حيث نجحت هذه القوات في استعادة منطقة المدفون والجبال المحيطة بها، بعد اشتباكات عنيفة مع الانقلابيين الذين سقط منهم العشرات بين قتيل وجريح. كما نجحت الشرعية في السيطرة على منطقة «النعيمات» الاستراتيجية في المديرية ومحيطها عقب فرار ميليشيات الحوثي وصالح التي كانت تتمركز بمنازل المواطنين فيها، تاركة خلفها كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر في بعض المنازل.

ويواصل الطيران العربي تنفيذ غارات مكثفة على مواقع للميليشيات في جبل زيد في بلدة بني حشيش، وقصف العديد من المواقع العسكرية في العاصمة صنعاء، منها قاعدة الديلمي الجوية ومعسكر التلفزيون الحكومي في حي الجراف، والمجمع الرئاسي.

وطال القصف الجوي معسكر لواء العمالقة في بلدة حرف سفيان في محافظة عمران شمال صنعاء، حيث أصابت الغارات مواقع الميليشيات في بلدة العشة المتاخمة لمحافظة صعدة المعقل الرئيس للجماعة المتمردة في أقصى شمال البلاد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا