• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«مواصفات» تكثف حملاتها على المنتجات الكهربائية المتداولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 أبريل 2015

أبوظبي (وام)

أكدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أنها تقوم بإجراءات رقابية مشددة بالتعاون مع الجهات المختصة للتأكد من توافر معايير الأمن والسلامة بكافة المنتجات الكهربائية المتداولة بالأسواق المحلية ومطابقتها للمواصفات الإماراتية الإلزامية في هذا المجال التي تتوافق مع أفضل المعايير الدولية.

جاء ذلك خلال اجتماع نظمته «مواصفات» مع مجموعة مستوردي وموزعي ومصنعي الاجهزة الكهربائية والإلكترونية في دولة الإمارات.

وقال عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» بالإنابة إن الهيئة تقوم بشكل مستمر بتطوير آلياتها للتعامل مع المنتجات الكهربائية المعروضة في أسواق الدولة لدعم الثقة في جودة وسلامة هذه المنتجات واستمرار مطابقتها للوائح الفنية المعتمدة مؤكدا أن استخدام علامة الجودة الإماراتية على المنتجات الكهربائية ساهم في تعزيز الثقة والقدرة التنافسية للمنتجات الإماراتية محليا وعلى مستوى الأسواق الخارجية،

إلى توحيد إجراءات الرقابة وتقييم المطابقة مع الأخذ في الاعتبار التطورات الحاصلة بالدولة في البنى التحتية للجودة مع تشديد العقوبات الواردة في القانون على المخالفات لردع المخالفين بما يساهم في الحد من المخالفات.

وأعلن أن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس قامت بتحويل خدمات منح شهادات المطابقة ضمن نظام تقويم المطابقة الإماراتي إلى خدمات الكترونية يستطيع المورد تقديم طلباته الكترونيا دون الحضور الى الهيئة.

وأكد ضرورة تضافر الجهود بين الهيئة والقطاع الخاص لضمان جودة وسلامة المنتجات المتداولة والقضاء على المخالفات التي يتم رصدها أثناء عمليات التفتيش المستمرة التي تقوم بها الهيئة بالتعاون مع الجهات المعنية في الدولة ومن بينها على سبيل المثال المنتجات التي يتم عرضها وبيعها من دون وضع بطاقة كفاءة الطاقة عليها او وضع بطاقة غير صحيحة، مشيرا إلى أن «مواصفات» بدأت في تنفيذ خطة لتكثيف حملاتها الميدانية للتفتيش على منافذ بيع المنتجات والأجهزة الكهربائية للتأكد من مدى الالتزام بالمعايير والمواصفات القياسية الوطنية.

وقال المعيني إن خطط الحملات التفتيشية تهدف لمراقبة العديد من المنتجات والأجهزة الكهربائية ومنها البرادات والثلاجات والأجهزة الكهربائية التجارية والمعدات المحمولة التي تعمل بمحرك وسخانات الماء التخزينية والمواقد والغسالات المنزلية والنشافات والمكيفات الكهربائية المنزلية والتجارية والقواطع الكهربائية والكابلات والأسلاك الكهربائية للجهد المنخفض.

وطالب مستوردي وموزعي ومصنعي الاجهزة الكهربائية والإلكترونية بالالتزام بكتابة بلد المنشأ على التجهيزات الكهربائية بطريقة واضحة لضمان عدم خداع أو تضليل المستهلكين، مشيرا إلى أن الهيئة ستصدر إرشادات جديدة شاملة توضح بدقة متطلبات الكتابة المقبولة على المنتج والخاصة ببلد التصنيع او التجميع مؤكدا سعادته ضرورة الالتزام باستيفاء متطلبات المأخذ الثلاثي لجميع الاجهزة والمنتجات الكهربائية المتداولة بالأسواق المحلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا