• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

محامون: قيادتنا تشجع على التميز والإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

عمر الحلاوي (العين)

ثمن محامون مواطنون اهتمام القيادة الرشيدة بالشباب ودورهم في دفع مسيرة التنمية الوطنية، مشيدين بتغريدات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لافتين إلى أن القيادة الرشيدة تؤكد دوماً على الدور المهم للشباب، وإمساكهم بدفة القيادة لترسيخ القيم الإماراتية العظيمة، ما يعني أن القيادة الرشيدة لديها ثقة عالية بالشباب المواطن.

وقال المحامي محمد الهرمودي: «إن الاحتفال بالشباب في اليوم العالمي للشباب، يجسد اهتمام القيادة الرشيدة بقضاياهم ومسؤولياتهم في إدارة الدولة، وهم يشكلون جزءاً كبيراً من الحاضر، ويصنعون المستقبل، ويديرون العمل التنفيذي للدولة بالقيم الإماراتية ليصنعوا مستقبلاً سعيداً لأمتهم ووطنهم وأبنائهم، فهم أساس الوطن وعماده وثروته والقيادة الرشيدة تستثمر في شبابها لتصنع دولة الرفاهية والسعادة، وذلك يؤكد إيمان القيادة بالشباب المثقف الواعي المتعلم الطموح الذي يحمل تقاليد وطنه في كل خطوة وكل إنجاز».

وأضاف أن الشباب هم سفراء الوطن في كل مكان بالعالم، يحملون رايته يرفعونها خفاقة بعطائهم المتواصل وبعلمهم وشغفهم وقيمهم يؤدُّون دورهم الفاعل في رفعة الوطن والمساهمة في بناء مستقبله، حتى أضحى الإماراتي يشار إليه بالبنان لعظيم أخلاقه ووطنيته وإنجازاته. وأعتبر المحامي سالم العامري أن اليوم العالمي للشباب فرصة عظيمة للإشادة بشباب الوطن، خاصة الشباب في القوات المسلحة المرابطين في الثغور والمدافعين عن ترابه الغالي، لافتاً إلى أن القيادة الرشيدة حينما تثمن الشباب وتفتح لهم المجال لتولي القيادة، فذلك اعتراف عظيم بما قدموه إلى الوطن، وما يتوقع منهم تقديمه وثقة القيادة بهم بشكل غير محدود حتى أصبح هناك عدد كبير منهم، يتولون مناصب قيادية رفيعة، وذلك يعني أن جميع الأبواب مفتوحة للشباب الطموح المثابر المجتهد المتعلم المتفاني في خدمة الوطن. وأشار إلى أن القيادة الرشيدة توظف حماس وطاقات الشباب لتشكل جانباً إيجابياً عظيماً في تحقيق سعادة الإماراتيين والنهوض بوطنهم، ليصبح أفضل دولة تحقق الرفاهية وتعزز تطورها المتنامي، وتؤمن مستقبل الأجيال المقبلة لتؤسس النهضة على عقول الشباب والتنمية البشرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض