• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

شباب: نتعهد المحافظة على مكتسبات الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

تحرير الأمير (دبي)

عاهد شباب إماراتيون القيادة الرشيدة في اليوم العالمي للشباب، المحافظة على مكتسبات الوطن «كي نصنع مستقبلاً مشرقاً، ونحقق المجد لدولة الإمارات، فنحن عيال زيد». وأجمعوا على أن الأوطان ترتقي بالعلم والشباب، وأن عليهم واجباً يدفعهم للتكاتف يداً واحدة تحت راية القيادة، وبهم ترتقي الأوطان في جميع المجالات، التعليم والطب والهندسة والفلك، وأن الشباب في كل دول العالم هم ثروة الأمة، وسنكون كذلك لوطننا.

وقال الشاب سليم العطار: «إن ما كتبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفي اليوم العالمي للشباب، يجعلنا نفكر ونخطط، ونقرر أن نعمل ليل، نهار في خدمة هذا البلد، فنحن نتلقى خير تعليم وأفضل علاج، وحين نريد تأسيس أسرة، تقدم لنا كل التسهيلات، وحين نخطط لبناء بيت، فإن مبادرات الشيوخ تسهم في دعمنا من خلال المساعدات السكنية، وغيرها من الخدمات التي لا تتوقف، وعليه فإنني أنحني إجلالاً لهذا الوطن وقيادته».

ونوه الشاب سعيد الأميري، بنجاح مسيرة التنمية بتمكين الشباب وتوفير المناخ المناسب للإنتاجية والعمل، مشيداً بالشباب الإماراتي الواعي الطموح الذي أثبت كفاءة وقدرة وتحملاً للمسؤولية في كل المجالات، وبالقيادة التي تبنت الشباب وساندتهم، ووقفت إلى جانبهم.

وشدد على أهمية تمكين الشباب في القيادة والإدارة، لاسيما مع التطورات التكنولوجية العالمية التي تحتاج الى طاقات شبابية وفكر متجدد، يواكب تلك التغيرات المتلاحقة التي يشهدها العالم، ويتصدر الشباب المشهد فيها.

وأشار إلى أن الشباب شركاء في التنمية، ويمكنهم طرح الحلول المجدية، وأن العلم وسيلة مثالية للنهوض بالمجتمع.

أما الشاب أحمد الحمادي، فاعتبر أن تغريدات صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ستكون نبراساً يضيء طريقه نحو الحقيقة وصوب النجاح، فكيف له أن يقابل الإحسان إلا بالإحسان، وكيف له أن لا يقدم عقله وروحه وفكره لخدمة الدولة كي يشعر أنه قدم ولو كان جزءاً يسيراً مما قدمه الوطن له.

وأكد أن إبداعات ونجاحات الشباب على المستويين المحلي والدولي، ثمرة دعم ورعاية القيادة الرشيدة لكل شرائح المجتمع، لاسيما الطاقات الشابة، إيماناً بدورهم في تنمية الإمارات وتقدمها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا