• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الصحافة الأسترالية أشادت بنجوم المنتخب

«ذي أوستراليان»: خليل المتألق يمنح الثقة لـ«الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

تفاعلت الصحافة الأسترالية باهتمام لافت من الانتصار الإماراتي الكاسح على قطر برباعية مقابل هدف في مستهل مشوراهما في كأس آسيا، وعلى الرغم من أن أحمد خليل وعلي مبخوت تألقا وسجلا رباعية الفوز العريض، إلا أن صحيفة «سيدني مورننج هيرالد» كان لها رؤية فنية وكروية خاصة، حيث أشارت إلى أن التألق التهديفي لكل من خليل ومبخوت، ما كان له أن يتضح بهذه الصورة دون وجود التمريرات الساحرة للنجم عمر عبدالرحمن أحد أفضل صناع اللعب في القارة الصفراء. الصحيفة الأسترالية عنونت: «الأداء الساحر لعبد الرحمن يساعد الإمارات في التفوق الكاسح على قطر في كانبيرا»، وتابعت: «قد لا يكون مشوار قطر طويلاً في البطولة القارية قياساً بالهزيمة القاسية على يد منتخب الإمارات الذي قدم أداءً رائعاً، وعاد للمباراة بسرعة بعد التقدم القطري بهدف، ولكن الرد كان قاسياً وبالأربعة، ويبدو أن كل العيون كانت معلقة بالمنتخب القطري، وخاصة في أستراليا، لمتابعة منتخب البلد الذي انتزع حق تنظيم كأس العالم، وكان من بين المتقدمين للمنافسة على تنظيم البطولة أستراليا، ولكن الأداء الكروي القطري لم يكن على قدر التوقعات».

وتغزلت الصحيفة باللاعب عمر عبدالرحمن، فقالت: «ما يميز نجم الإمارات الشاب أنه يفعل الكثير بالكرة في المنطقة الخطرة، وتحديداً في نصف ملعب الفريق المنافس وعلى مقربة من منطقة الجزاء، مما جعله يخطف الأضواء من الجميع، على الرغم من أنه كان يعاني من الإصابة لفترة طويلة، ولم يشارك في مباريات رسمية منذ كأس الخليج قبل أسابيع، واللافت في الإنتصار الإماراتي أنه يمهد الطريق للتأهل إلى الدور المقبل بعد الخروج من الدور الأول في آخر 3 بطولات آسيوية، مما يؤكد أن مستوى الإمارات مختلف هذه المرة».

من ناحيتها، أشادت صحيفة «ذي أوستراليان» بأداء الأبيض، وخاصة أحمد خليل الذي أكدت أنه استحق لقب أفضل لاعب في المباراة، فقد ظهر بصورة جيدة، وتعددت محاولاته على المرمى القطري، وجاء هدفه الأول الذي جلب به التعادل، ثم هدفه الثاني الذي منح الأبيض التقدم بثنائية، ليبث الثقة في صفوف المنتخب الأفضل على حد وصف الصحيفة الأسترالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن فرص رفاق خليل وعموري في التأهل إلى الدور المقبل ومواصلة المشوار أصبحت كبيرة، وبالنظر إلى أن تصنيف الفيفا يضع المنتخب الإيراني في قائمة الترشيحات للتأهل عن هذه المجموعة، فإن أداء الأبيض الإماراتي وفوزه العريض برباعية على قطر بطل كأس الخليج، يؤشر إلى فرص الإمارات كبيرة في التأهل والذهاب بعيداً في البطولة.

وبعيداً عن الصحافة الأسترالية، اهتمت الصحف الإنجليزية بالبطولة القارية، ورصدت فوز الأبيض على قطر بقولها: «نجح الإماراتيون في تحقيق فوز عريض على قطر في بطولة آسيا، وكان الأداء السئ من حارس قطر قاسم برهان على رأس أسباب التفوق الإماراتي والفوز العريض». وأشارت الصحيفة إلى أن المباراة شهدت صراعاً خاصاً بين عمر عبد الرحمن وخلفان إبراهيم، وهما من أفضل المواهب في القارة الصفراء، ونجح خلفان في التقدم لمنتخب بلاده في البداية، لكن الرد الإماراتي كان قوياً، بهدفين لخليل ومثلهما لمبخوت، وسط أداء جيد من عمر عبدالرحمن على مستوى صناعة اللعب، كما عادت الصحيفة للتأكيد على أداء الحارس القطري برهان كان سيئاً، وعلى الرغم من حصوله على لقب أفضل حارس في كأس الخليج الأخيرة التي فازت قطر بلقبها، إلا أنه يتحمل الكثير من المسؤولية في هزيمة قطر الكبيرة على يد الأبيض الإماراتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا