• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

"هيومن رايتس ووتش" تدعو لوقف تدفق الأسلحة إلى النظام السوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

ا ف ب

دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الثلاثاء، مجلس الامن الدولي للعمل على وقف تدفق الاسلحة الى سوريا، متهمة النظام بشن هجمات من دون تمييز لا سيما من خلال "براميل متفجرة" يلقيها الطيران.

وأكدت المنظمة الحقوقية التي تتخذ من نيويورك مقرا، انها وثقت اثباتات تتعلق بخمس وثمانين غارة جوية شنها النظام على احياء يسيطر عليها المقاتلون المعارضون في محافظة حلب (شمال) منذ 22 فبراير.

وقالت المنظمة في تقريرها "على مجلس الأمن الدولي أن يفرض حظرا على الأسلحة على الحكومة السورية، وأيضا على كل مجموعة متورطة في ارتكابات منهجية او على نطاق واسع لحقوق الإنسان".

ويأتي التقرير بعد اكثر من شهرين على قرار لمجلس الامن يدعو الى وقف الهجمات ضد المدنيين وتسهيل وصول المساعدات الانسانية.

واشارت هيومن رايتس الى انه منذ صدور القرار في 22 فبراير، ثمة "ادلة على حصول 85 ضربة جوية على الاقل استهدفت احياء في مدينة حلب (...) بينهما اثنتان بالبراميل المتفجرة، نفذتهما القوات الحكومية على مستشفيين رسميين واضحي المعالم".

وأضافت أن الضربات الجوية التي نفذت غالبيتها "ببراميل محشوة بمواد شديدة الانفجار وغير موجهة"، استهدفت مدنيين واهدافا مدنية "من دون تمييز".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا