• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تزايد الانشقاقات في صفوف الانقلابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

صنعاء (وكالات)

تواجه ميليشيات الحوثي الانقلابية حالة من الارتباك ورد الفعل الهستيري، جراء تواصل مسلسل الانشقاقات من جانب قيادات ميدانية حوثية، أعلنت انضمامها للشرعية.

وقالت مصادر مطلعة في صنعاء، إن القيادة العليا للانقلابيين اتخذت مجموعة تدابير للحيلولة دون حدوث المزيد من الانشقاقات، من بينها إيقاف وتغيير القادة المشكوك في ولائهم، ووضع الكثيرين تحت الرقابة وعمليات التنصت، وتصفية البعض جسدياً ثم تسريب أنباء عن أنهم قتلوا برصاص الجيش الوطني والمقاومة، أو نتيجة غارات مقاتلات التحالف العربي.

وكان يوم الأربعاء الماضي قد شهد إعلان عدد من القادة الميدانيين للمليشيات بمحافظة الجوف شمال البلاد، انشقاقهم عن الجماعة الانقلابية، وانضمامهم وتأييدهم للشرعية.

وقالت مصادر محلية، إن 3 من أتباع مليشيات الحوثي في مديرية المصلوب بمحافظة الجوف أعلنوا انشقاقهم عن مليشيات الحوثي، وهم القيادي الميداني مبارك الفرع، والقيادي عامر مبارك، والقيادي علي عمر.

وأواخر الشهر الماضي أعلن عدد من القادة الحوثيين بمحافظة الجوف انشقاقهم عن المتمردين، وانضمامهم إلى الشرعية مع مجاميع كبيرة من أتباعهم.

ووفقاً لما أكده أولئك القادة الميدانيون فإن انشقاقهم جاء بعد أن تبين لهم كذب هذه المليشيات والمتاجرة بدمائهم والزج بهم في جبهات القتال دون اهتمام ومتابعة.

كما أن قيادات ميدانية في جبهة نهم شرق صنعاء سلمت نفسها لقوات الشرعية، وأبدت استعدادها للقتال ضد الانقلابيين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا