• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للتعليم» يستعرض في الرياض ورقة عمل حول تجربته في تعليم «العربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

استعرض مجلس أبوظبي للتعليم تجربته في تعليم اللغة العربية عبر ورقة عمل بعنوان» جهود المراكز والمؤسسات في خدمة اللغة العربية من خلال التقنية»خلال مشاركته في مؤتمر «التعليم الإلكتروني في خدمة اللغة العربية» الذي أقيم في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في المملكة العربية السعودية.

وعرضت الورقة العمل التي قدمها الدكتور علي عبد القادر الحمادي مدير قسم المناهج العربية في المجلس مجموعة من المحاور تناولت تجارب المجلس في تعليم اللغة العربية بشكل عام، ومن ضمنها التعلم المبني على المعايير، ومبادرة أبوظبي تقرأ، ومصادر التعلم المساندة، كما تضمنت عرضا لجهود المجلس في المجال التقني، وتمت الإشارة إلى التطبيق الإلكتروني iADEC، الذي يوسع رقعة الخدمات التعليمية عبر مختلف الأجهزة والهواتف الذكية، إذ يتيح هذا التطبيق القيام بالبحث عن المدارس واستخراج موقعها وبيانات الاتصال بها، والإطلاع على آخر الأخبار والمطبوعات والإعلانات، التواصل مع المجلس بطريقة سريعة ومباشرة، وكان التطبيق قد تم استعراضه في القمة الحكومية الأولى التي نظمتها وزارة شؤون مجلس الوزراء بشأن تحقيق الريادة في الخدمات الحكومية المقدمة للجمهور .

كما أشارت ورقة العمل إلى برنامج المواطن الإلكتروني الذي ينظمه كل من مجلس أبوظبي للتعليم ومركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، واشتمل دورات تدريبية في برنامج المواطن الإلكتروني بهدف تدريب أولياء الأمور على كيفية استخدام أجهزة الحاسب الآلي والإنترنت في كل ما يخص حياتهم اليومية وفي التواصل مع المدارس لمتابعة أداء أبنائهم الأكاديمي وإنجازاتهم، وضمان أن يكون جميع أعضاء العملية التعليمية على فهم واحد للنموذج المدرسي الجديد. كما عرضت الورقة تجربة الصف الذكي الذي يهدف إلى تنمية مشاركة الطلاب الفعالة والتحصيل المعرفي والتعاون والتفكير النقدي في المدارس الحكومية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض