• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أعلنت تزويد مراكزها الصحية بعيادات تخصصية وأطباء استشاريين

«طبية عجمان» تنظم مؤتمراً لمكافحة الأمراض غير السارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

آمنة النعيمي (عجمان)

أعلنت منطقة عجمان الطبية أنها ستزود مراكز الرعاية الصحية الأولية بالإمارة وعددها خمس عيادات، بعيادات تخصصية وأطباء استشاريين تنفيذا للخطة الاستراتيجية لوزارة الصحة، باعتبار أن الرعاية الصحية الأولية تعتبر المدخل الرئيس للرعاية الطبية المقدمة للمرضى على جميع المستويات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الثاني لطب الأسرة الذي نظمته إدارة الرعاية الصحية الأولية في مركز المدينة الصحي تحت شعار “معا لنحارب الأمراض غير السارية”، وقال حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية في الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، إن فتح عيادات تخصصية في مراكز الرعاية الصحية الأولية يأتي ضمن أهداف منطقة عجمان الطبية في توفير الرعاية الطبية الشاملة للمرضى، وتحقيق الصحة المستدامة لجميع أفراد المجتمع، حيث سيتم توفير هذه الخدمة بالتنسيق بين منطقة عجمان الطبية ومستشفى الشيخ خليفة بن زايد، للرعاية الصحية الأولية.

وأشار إلى أنه تم تطبيق نظام معلومات إلكترونية فعال وهو نظام “وريد” الذي يقوم على فكرة، أن يكون هناك ملف موحد لكل مريض يمكن للأطباء التعامل معه في حال قيام المريض بمراجعة أي مركز صحي أو في حال قيام الطبيب المختص بتحويل هذا المريض إلى مستشفى الشيخ خليفة بن زايد.

وقال الشامسي إن فكرة طبيب الأسرة تقوم على أن يقوم طبيب مختص بتقديم العناية الصحية لجميع أفراد الأسرة بشكل دائم ومتواصل وشمولي، وهو يعتبر المحامي عن الأسر في جميع ما يتعلق بصحة هؤلاء الناس، مؤكدا على اهتمام المنطقة الطبية في تفعيل فكرة طبيب الأسرة خاصة بعد انضمام عدد من الطبيبات المواطنات الحاصلات على البورد العربي.

بدورها قالت الدكتورة منى الكواري إن الأمراض غير السارية والأمراض النفسية تشكل عبئا اجتماعيا واقتصاديا على مختلف دول العالم، لذلك تبنت وزارة الصحة بدولة الإمارات استراتيجية وطنية، وتنفيذ حملات توعية بمخاطر تلك الأمراض، وذلك من خلال برنامج شامل بالتعاون مع وزارة التربية، وتدريب المعلمين وممرضي المدارس للكشف المبكر على تلك الأمراض. وأضافت ومن خلال هذا البرنامج تم إطلاق برنامج حول السمنة عند الأطفال بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسيف تحت رعاية سمو الأميرة هيا بنت الحسين في أبريل 2009، وتمت صياغة مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة ومنظمة اليونيسيف ووزارة التربية لتنفيذ المرحلة الثانية من حملة مكافحة السمنة لدى الأطفال. وقالت الكواري: تعمل الإدارة على تحديث أدلة عمل معالجة الأمراض المعدية وغير المعدية، وإنشاء سجل إلكتروني لأول مرة في مايو القادم، وسيتم تدشين برنامج للتدريب، مع عرض نتائج الجهود التي قمنا بها خلال السنة ونصف الأخيرة.

وأضافت أنه تم وضع استراتيجية وطنية للتغذية السليمة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية في 25 مايو 2010، وكذلك إطلاق مبادرة “الحركة بركة” لتشجيع النشاط البدني والتغذية السليمة في المدارس، وإصدار دليل المقاصف المدرسية، وإدراج حصص النشاط البدني وتوفير الأجهزة الرياضية ومضامير المشي في الحدائق والشواطئ.

وفي مجال التغذية السليمة قالت منى الكواري: تم اتخاذ الإجراءات من أجل تشريع توسيم الأغذية ووضع المعلومات الغذائية عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض